صدمة يحيى الفخراني في "محمد علي"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   5 أكتوبر 2010


في الوقت الذي يعمل فيه يحيى الفخراني على قدم وساق من أجل البدء بتصوير مسلسل "محمد علي"، فوجئ بالمؤلف محمد أبو العلا السلاموني يتقدّم بشكوى ضده وضد زوجته الكاتبة لميس جابر تتّهمهما بالاستيلاء على فكرة العمل، ما يؤدي إلى تعطيل التصوير.
وأكد السلاموني في الشكوى التي تقدم بها لنقابة السينمائيين أنّه كتب مسلسلاً يتناول سيرة محمد علي باشا، وكانت "مدينة الإنتاج الإعلامي" ستنتجه، وبالفعل تم ترشيح فنان آخر غير الفخراني. لكنه فوجئ بإعلان لميس جابر وزوجها يحيى الفخراني بتقديم مسلسل عن محمد علي باشا على رغم أنّ مشروعهما كان عبارة عن فيلم سينمائي وليس عملاً تلفزيونياً.


وأرسلت النقابة استدعاءً للميس جابر للتحقيق بما جاء في الشكوى. وسيعقب هذا التحقيق إصدار قرار بشأن مصير العمل. وهو الأمر الذي أدى إلى إصابة الفخراني بالإحباط، سيما أنّه متحمس لتقديم هذا العمل منذ سنوات.


وكان الفخراني زار مؤخراً "مركز التوثيق الحضاري والطبيعي" وصاحبه مهندس الديكور عادل المغربي، والمنتج عصام شعبان، والمنتج الفني للمسلسل محمد سري من أجل الإطلاع على خريطة مصر في تلك الفترة، ومعرفة التراث الموسيقي والمعماري بشكل واضح حتى يقوم مهندس الديكور عادل المغربي بتصميم ديكورات الفترة الزمنية بدقة شديدة. على أن يبدأ التصوير خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

 

مواضيع ذات صلة :

قبيلة هوارة تصطاد أخطاء يحيى الفخراني

الفخراني يعطّل "بيت الباشا"