الأسباب الحقيقية لتخلّي عمر الشريف عن "عمر المختار"

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   6 أكتوبر 2010

اعتذر الفنان عمر الشريف عن عدم المشاركة في مسلسل "عمر المختار" الذي يتناول سيرة المناضل الليبي لأسباب صحية وليس لعدم اقتناعه بالسيناريو كما تردّد.
وكشف طارق البدوي مؤلف المسلسل لـ "أنا زهرة" عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى اعتذار عمر الشريف. إذ أكّد أنّ الشريف اعتذر لأسباب صحية بعدما أدرك صعوبة الدور والمجهود الذي يتطلّبه العمل. ومن المقرر أن يتم التصوير في عدد من الدول العربية. وهو الأمر الذي دفع الشريف إلى الاعتذار، سيما أنّه أجرى أخيراً عملية جراحية خطيرة. وقال عمر الشريف حرفياً: "أنا لو عملت المسلسل ده هموت قبل ما اخلصه".


ونفى طارق البدوي أن يكون الشريف اعتذر بعد قراءة حلقتين من العمل، مؤكداً أنه انتهى من كتابة 30 حلقة منذ أكثر من سبعة أشهر، وقد تسلّمتها الشركة المنتجة. كما نفى أن يكون العمل باللغة العربية الفصحى فقط، بل أكد أنّه متعدد اللهجات وفق البلاد العربية التي ستظهر في العمل مثل ليبيا وسوريا ومصر ولبنان وفلسطين وبلاد الحجاز.
وكشف البدوي لـ "أنا زهرة" أنّه بعد اعتذار عمر الشريف، تم عرض المسلسل على مجدي كامل، مؤكداً أنه سيكون الأقرب لأداء بطولة المسلسل، سيما أنّ مجدي كان يأمل بتقديم تلك الشخصية، ويرى أنّه يمكن أن يؤدي جميع المراحل العمرية لعمر المختار باستثناء مرحلة الطفولة. وأشار البدوي إلى أنه كان هناك اتفاق حول الاستعانة بمجدي كامل لتقديم مرحلة الشباب لعمر المختار، وهي المرحلة التي تسبق المرحلة العمرية التي كان سيؤديها عمر الشريف.


وعما تردد بأن الفنان نور الشريف مرشح للدور قبل عمر الشريف، قال البدوي: "بالفعل تحدثت مع نور الشريف منذ فترة طويلة، لكنه رفض خوفاً من مقارنته بأنتوني كوين الذي قدم الشخصية في عمل سينمائي. أما محمود حميدة فقد أكد رغبته في القيام بهذا العمل، لكنه طلب تأجيله الى رمضان 2012 لأنه مرتبط بتوقيع مع إحدى شركات الإنتاج من أجل المشاركة في مسلسل يعرض في رمضان المقبل".
ونفى البدوي مشاركة ليبيا في إنتاج المسلسل، مؤكّداً أن العمل سيكون من إنتاج مصري 100%، وستتولاه شركة "مشوار" المصرية التي تقوم بالإنتاج للمرة الأولى.

 

للمزيد:

عمر الشريف يختتم مشواره الفني بـ "عمر المختار"

منّة شلبي: عمر الشريف حلمُ حياتي

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث