مضيفة تسأل راكباً: إلى أين تتجه هذه الرحلة؟

زهرة الخليج  |   14 مارس 2012

أدرك المسافرون على متن شركة طيران أميركية في الرحلة الجوية المتجهة من دالاس إلى شيكاغو وجود خطب ما، عندما توجهت مضيفة بالسؤال لمسافر إذا ما كانت الطائرة ستقلع من مدينة "هيوستن."

وانتهت الرحلة 2332 التابعة لـ"أميركان إيرلانز" الجمعة بتأخير إقلاع الطائرة واثنين من طاقم مضيفها في المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما أدلى به مسافرون لـCNN. التي نقلت الخبر.

وقالت إحدى المسافرات وتدعى ويتني بسلر، إن المضيفة كانت تتصرف بغرابة منذ البداية، مضيفة: "عندما دخلنا الطائرة توجهت بالسؤال إلى مسافر بالقرب مني وسألته إذا ما كنا في هيوستن وما هي وجهت الطائرة، واعتقدنا للوهلة الأولى إنها تمزح."

وتابعت: "عندما بدأت الطائرة بالتحرك استعداداً للإقلاع، كانت تتمتم بأشياء مبهمة لم نفهمها منها أننا بحاجة لإجراء المزيد من الاختبارات والأمن"، قبل أن تتوجه لاستدعاء القبطان عن طريق جهاز التخاطب العام.

وقال لوري قراب، وهو راكب آخر شهد الحادثة: "بدأنا في الضحك للاعتقاد بأنها فتحت جهاز التخاطب عن طريق الخطأ"، قبل أن يتدخل أفراد من الطاقم لمحاولة إيقافها."

وواصلت المضيفة إعلانها عبر جهاز النداء قائلة: "حسناً إذا لم يسمعني القبطان، فها أنا أستسلم، ولن أتحمل مسؤولية إذا تحطمت الطائرة"، بحسب قراب الذي أضاف: "عندها فقط حدقنا ببعضنا البعض وتساءلنا ماذا يجري بحق السماء."
عندها تدخل مسافرون لمساعدة طواقم في انتزاع المذياع من المضيفة، وتمكن خمسة أشخاص من تهدئتها واحتجازها بأحد المقاعد.

وصرح مسؤولون أن المضيفة تخضع لفحوص طبية لتقييم حالتها النفسية بعدما سمعها راكب تتحدث عن أنها تعاني من مرض ثنائية القطب وعدم تناولها للعلاج ذلك اليوم، وأن مضيفة أخرى ربما أصيبت بجراح أثناء محاولة تهدئة زميلتها.
وأقرت "أمريكان إيرلانز" بالحادثة، وقال الناطق باسم الشركة، أد مارتيل: "نواصل التحقيق بتفاصيل وملابسات الواقعة.. مسافرونا لم يتعرضوا للخطر في أي وقت."