سرطان الثدي

زهرة الخليج

  |   7 أكتوبر 2010

تملك د. جلاء أسعد طاهر خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي. فبالإضافة إلى عملها مديرة لبرنامج سرطان الثدي في هيئة الصحة بأبو ظبي، لا تزال د.طاهر تمارس عملها الإكلينكي في البرنامج الوطني للكشف المبكر لصحة الأم و الطفل، إذ تعمل طبيبة أخصائية لبرنامج و قارئة أولى للماموجرام ( أشعة الثدي).

تخرجت د.طاهر من جامعة الملك فيصل في السعودية سنة 1993 و بدأت حياتها المهنية كطبيبة في الجراحة العامة. ثم اتجهت اهتماماتها الى قضايا طب المجتمع. بينما أولت تركيزاً خاصاً حول مجال صحة المرأة و حصلت على شهادة الماجستير في صحة الأم والطفل من جامعة كلية لندن- بريطانيا، و الدكتوراه في الإدارة الصحية من جامعة جونز هوبكنز.

د.طاهر إحدى الخبراء الذين سيجيبون على أسئلة قراء وقارئات "أنا زهرة" حول سرطان الثدي وكل ما يتعلق به. لا تتردي في إرسال استفساراتك على الإيميل التالي[email protected] :

س 1: سمعت كثيراً عن مرض سرطان الثدي ولا أفهم مالمقصود به؟

السرطان عموماً هو مرض تتغيير فيه خلايا الجسم و تنمو بصورة خارجة عن نطاق سيطرة الجسم. و سرطان الثدي يعني نمو وتكاثر غير طبيعي في الخلايا التي تنشأ في أنسجة الثدي.

يتألف الثدي من نوعين رئيسيين من الأنسجة : أنسجة غدّية وأنسجة داعمة. والأنسجة الغدية تغلف الغدد المنتجة للحليب وقنوات الحليب. بينما الأنسجة الداعمة تتكون من الأنسجة الدهنية والأنسجة الرابطة الليفية في الثدي. كما يحتوي الثدي أيضاً على نسيج ليمفاوي.

تتكاثرالخلايا السرطانية بسرعة مشكلة كتلة أو ورم . هذا الورم يضغط و يدمر أنسجة الجسم السليمة. ويمكن لبعض خلايا الورم أن تنفصل وتنتشر بعيداً إلى اجزاء أخرى من الجسم. انتشار الخلايا من منطقة في الجسم إلى أخرى يسمى انبثاث.

يصيب سرطان الثدي كل من النساء و الرجال على السواء، ولكن الإصابة لدى الذكور نادرة الحدوث، فمقابل كل إصابة للرجال يوجد 200 إصابة للنساء.

س 2: ما هي أسباب سرطان الثدي ؟
إن أسباب سرطان الثدي حتى الآن غير معروفة تماماً، إلا أنّ هناك عدة عوامل قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي وهذه تسمى "عوامل الخطورة". عوامل الخطورة ليست بالضرورة سبب لسرطان الثدي، ولكنها ترتبط بزيادة احتمال لإصابة بسرطان الثدي، فقد نجد بعض النساء لديهن العديد من عوامل الخطورة لكنهن لا يصبن بسرطان الثدي، وفي المقابل هناك نساء ليس لديهن أي من هذه العوامل و لكنهن أصبن بالمرض.

بعض هذه العوامل ما هو معروف أو وطيد الصلة مثل التقدم بالعمر، فكلما تقدمت بالعمر زاد خطر الإصابة بسرطان الثدي. بالإضافة الى نوعين من المورثات (الجينات) BRCA1 و BRCA2 و التي تم اكتشافها في حوالي 85 في المائة من العوائل التي شخصت فيها أربعة أو أكثر من حالات سرطان الثدي تحت سن ال 60. الجدير بالذكر أن هذين الجينين يسببان فقط حوالي 5-10 في المائة من جميع حالات سرطان الثدي.

اذا كان لديك أحد هذه العوامل المذكورة - استشيري طبيبك بالنسبة لخيارات الفحص المبكر لسرطان الثدي.

وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي

إصابة شخصية بسرطان الثدي أو سرطان المبيض

التعرض لكميات كبيرة من الإشعاع

زيادة الوزن بعد انقطاع الطمث أو اكتساب الوزن الزائد لدى البالغين

البلوغ المبكر – بداية الطمث في عمر 12 سنة

تأخر انقطاع الطمث بعد سن 55 سنة

عدم الإنجاب

انجاب الطفل الأول بعد عمر 35 سنة

استخدام الهرمونات البديلة بعد انقطاع الطمث

استخدام حبوب منع الحمل حالياً أو مؤخراً لفترة تزيد عن أربع سنوات

وجود كثافة عالية في الثدي حسب تصوير الماموجرام

ارتفاع كثافة العظام

س 3: ماهي العلامات أو الأعراض التي يجب الانتباه لها؟

قومي بزيارة طبيبك فوراً، إذا لاحظت أي من التغيرات التالية في الثديين:

كتلة أو عقدة صلبة أو تغلظات في الثدي.

تورم أو حرارة أو احمرار أو اسوداد.

تغير في حجم أو شكل الثدي.

نقرات صغيرة أو تجعد في الجلد.

حكة أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي على حلمة الثدي.

انسحاب حلمة الثدي أو أية أجزاء أخرى من الثدي إلى الداخل.

إفرازات تلقائية من حلمة الثدي.

ألم مستمر في مكان ثابت من الثدي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث