عودة "العاشقين" بوسي ونور الشريف

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   9 أكتوبر 2010


بين الحين والآخر، تنطلق أقاويل تؤكد عودة نور الشريف وبوسي الشهيرين بـ "العاشقين". وتنتشر حالياً الأقاويل نفسها، بعدما شوهدا في أحد مطاعم لندن بصحبة ابنتهما سارة التي تسافر إلى بلاد الضباب للعلاج.'


لكن الأمر هذه المرة مختلف. إذ أكّد كل من شاهدهما أنهما كانا في حال انسجام. وما يزيد الشائعات التي تؤكد كل مرة عودتهما أنّ نور يعلن دوماً عن احتمال العودة، ثم تنفي بوسي ذلك.


وليست هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعات حول عودتهما. خلال أزمة نور الأخيرة حين اتُّهم بالمشاركة في تنظيم شبكة منافية للآداب، تردد أنّ بوسي عادت إليه لمساندته، خصوصاً بعدما ظهر نور في أحد البرامج مؤكداً أنّه يتمنى العودة.
الأمر نفسه تكرّر فور انتشار صور خطوبة مي نور الشريف والممثل الشاب عمرو يوسف قبل انفصالهما مؤخراً، وانتشار صور تظهرهما يرقصان "سلو". وقد حظيت الرقصة بتصفيق الجميع بعد انتهائها. وتردد أيضاً خبر عودتهما إلى بعض حين رافقا ابنتهما للعلاج في لندن حيث أصيبت بمرض نادر.


وما يسهم في تكرار تلك الشائعات هو رغبة الجمهور في عودة "العاشقين" سيما أنّ انفصالهما شكّل صدمة كبيرة في الوسط وللجمهور، إذ جاء بعد زواج دام 30 عاماً. لكن ما لا يعلمه كثيرون أنّ نور قام بتطليق بوسي ثلاث مرات قبلاً، وهو الأمر الذي يستلزم زواجها حتى يستطيع العودة إليها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث