تامر حسني يستعطف المشاهدين ويؤكد: أنا أهمّ من عمرو دياب

دعاء حسن ـ القاهرة  |   27 أكتوبر 2010

عكس المتوقع، جاءت حلقة برنامج "مصر انهاردة" التي استضافت تامر حسني مخيبة للآمال وبالشكل الذي يرتضيه تامر. إذ ظلّ مقدّم الحلقة خيري رمضان يؤكد على جماهيرية تامر، والرسائل التي انهالت على البرنامج وصلت إلى 95 % تشيد بتامر، في حين أنّ 5% فقط انتقدت "نجم الجيل"

 

سيناريو قديم
والغريب أن خيري رمضان لم يتطرّق إلى الجدل الذي أثاره تامر مؤخراً فور الإعلان عن تقاضيه 80 مليون جنيه في أول بطولة تلفزيونية. واكتفى بالتأكيد طوال الحلقة على أنّ تامر مسكونٌ دوماً بإحساس بالظلم وبأعداء يحاولون هدم نجاحه. وتحدث أيضاً عن معاناة تامر في طفولته والظروف الصعبة التي مرّ بها خلال دراسته. وهي القصة التي لاكها تامر مراراً وتكراراً، إلى درجة أنّ بعضهم بدأ يعتبرها "سيناريو" من سيناريوهاته التي لا تنتهي.

 

أهم من عمرو دياب
وإن كان الهدف الوحيد من الحلقة هو التقرير الذي أذاعه البرنامج وهو عبارة عن حوار قصير مع الرئيس التنفيذي لجوائز "أفريكان ميوزيك أوورد" الذي ظل يشيد بتامر حسني وصوته وأدائه. حتى أنّه أكد أنّ جائزة فنان العام في أفريقيا التي حصل عليها تامر هي أهم من الجائزتين اللتين حصل عليهما عمرو دياب وهما جائزة أفضل أداء رجالي" و"أفضل مطرب في شمال أفريقيا". وهو الأمر الذي كان يسعى تامر إلى إيصاله إلى وسائل الإعلام منذ حصول عمرو على الجائزتين.

أعمل إيه؟
خلال الحلقة، انتقد الناقد الموسيقي أشرف عبد المنعم إيحاءات تامر التي تتضمنها أعماله، ودعاه إلى الكف عما يُحدثه في حفلاته من إغماءات للفتيات وما شابه ذلك. ووصفه بأنّه أمر كوميدي. وهنا، ما كان من تامر إلا أن أقسم بأنّ حالات الإغماء تحدث فعلاً في حفلاته قائلاً: "أعمل إيه؟ أقسم بالله هذا ما يحدث معي".
لكنه اعترف بأنّه أخطأ عندما قدم تلك الإيحاءات في أعماله، قائلاً: أنا آسف. لقد أدركتُ ما كنت أقوم به، خاصة أنّ هناك مجموعة من الشباب تقتدي بي وبتصرفاتي. لذلك رفضت فيلماً كان يفترض أن ألعب فيه دور شاب متهور يقود السيارة بسرعة جنونية، ورفضت أن أقدمه حتى لا يقلّدني الشباب".

 

ناجح ويفتخر
وفي الوقت نفسه، اندهش تامر من الانتقادات التي تعرّض لها بعد عرض حفلاته وما يحدث فيها، مؤكداً أنّه يعتبر ذلك نجاحاً ويفتخر به، ولا بد من أن يعرضه للجميع حتى يدرك قيمة ما وصل إليه.
كما اندهش من هجوم بعض الفنانين عليه في البرامج، مؤكداً: "أحزن للغاية أن يقوم فنان من بلدي بمهاجمتي على الهواء، في حين يظهر فنان مثل راغب علامة ليتحدث عنّي بأحلى الكلام".
وأشار إلى أنّه كلما تعرض للهجوم، كلّما زاده ذلك إصراراً على النجاح، واصفاً نفسه بالعنيد في الحق والخير. وأضاف "في حياتي كلها، لم أكن كنت مؤذياً ودائماً في حالي".
وفي نهاية الحلقة تحدّث عن عمرو دياب قائلاً "والله بحبك وعمري ما قلت حاجة عنك وشغّال في حالي". كما أشار إلى أنّ دياب لا تقيّمه جائزة ووصفه بأنّه تاريخ لا يحتاج إلى جوائز. ووصف تامر نفسه بالتلميذ وعمرو بالأستاذ.

 

للمزيد

تامر حسني يرفض الظهور في "مصر انهاردة"
تامر حسني سفيراً للطفولة على طريقة عادل أمام