يوسف داوود على فراش المرض

دعاء حسن ـ القاهرة  |   30 مارس 2012

تحسنت حالة يوسف داوود الصحية بعد الجراحة التي خضع لها في الجهاز الهضمي. وقد نقل الفنان من غرفة العناية الفائقة إلى غرفة عادية في «مستشفى مدينة نصر» في القاهرة.

وأوضح الفنان المصري الذي ما زال يرقد في المستشفى لـ «أنا زهرة» أنّ حالته الصحية شهدت تحسناً ملحوظاً بعدما كان يعاني من آلام شديدة في المعدة. وكان يرفض تناول الطعام. لكن بعد خضوعه للجراحة، تحسنت حالته.
وأشار إلى أنّه تلقى اتصالات من عدد من أصدقائه في مقدمتهم عادل إمام الذي كان يطمئن عليه يومياً. كذلك، زاره يحيى الفخراني، وهاني رمزي، ورجاء حسين ونهال عنبر.
يذكر أنّ «المركز الكاثوليكي للسينما» زار الفنان بصحبة وفد من الفنانين منهم نقيب الممثلين أشرف عبد الغفور، وندى بسيوني وشيرين.

يذكر أن آخر أعمال داوود كان فيلم «الرجل الغامض بسلامته» مع هاني رمزي. أما في الدراما، فكان آخر أعماله «ابن الأرندلي» مع يحيى الفخراني.