ادعوا لخالد تاجا... ولا تسمعوا الشائعات!

ياسر المصري - دمشق  |   3 أبريل 2012

منذ دخول خالد تاجا «مستشفى الشامي» في دمشق بعد تعرضه لنقص حاد في الأوكسجين، والأخبار المتواترة عن حالته الصحية لا تتوقف. تارةً، يتردد أنّه قد يرحل في غضون ساعات، وطوراً تنتشر أخبار بأنّه صار في ذمة الله وأنّ مراسم التشييع ستجري بعد أيام. 

 

هكذا، بدت وسائل الإعلام المحلية والعربية مشغولة بأخبار الفنان السوري، خصوصاً أحد المواقع اللبنانية الذي لا يتردد في نشر أي خبر عن صحة «أنطوني كوين العرب» من دون التأكد من صحته. هذا الأمر تسبب في استياء عائلة تاجا التي أصابها الملل من كثرة نفي ما يتم تداوله في أروقة الإعلام، خصوصاً على الشبكة العنكبوتية.

 

ومن بين الأخبار التي نفتها عائلة تاجا تلك التي انتشرت أمس وتفيد بأنّه سيتم نقل الفنان القدير إلى الأردن لاستكمال علاجه في «مستشفى الحسين» الخاص بأمراض السرطان. وأشاروا إلى أنّ الوعكة الصحية التي ألمت بتاجا تعود إلى نقص حاد في الأوكسجين وليس معاناته مع السرطان. علماً أنه يعيش منذ 12 عاماً برئة واحدة بعدما خضع لعملية جراحية لاستئصال رئة سابقاً بعد إصابتها بالسرطان.

 

وفي كل مرة تنفي فيها عائلة تاجا هذه الأخبار، كانت تختم حديثها بالقول: «ادعوا له».

 

من ناحية ثانية، تولي الحكومة السورية صحة تاجا اهتماماً كبيراً، وقد تكفلت بكل ما يلزم لعلاجه وفق ما يقرره الأطباء المشرفون عليه في المستشفى، بما في ذلك نقله إلى خارج البلاد في حال اقتضى الأمر.

 

وحتى الساعة، لا تزال تتوافد الشخصيات الرسمية والفنية وأصدقاء تاجا والعديد من الفنانين السوريين للإطمئنان على صحة هذه القامة الفنية الكبيرة ليس في سوريا فحسب، بل في العالم العربي برمته.

 

المزيد :
شائعة وفاة خالد تاجا تثير غضب أسرته

رسالة حبّ إلى خالد تاجا، وسلوم حداد تفهّم الظرف

خالد تاجا في حالة خطرة