شهر سرطان الثدي ينتهي بذكرى ملأى بالأمل

زهرة الخليج  |   2 نوفمبر 2010

اختتمت حملة أكتوبر الوردية الخاصة بالتوعية حول سرطان الثدي التي ترعاها "شركة أبوظبي للإعلام" بذكرى ملأى بالأمل. فعاليات عديدة ضمّتها الحملة، وشارك فيها عددٌ من الأطباء والخبراء في مجال الصحة، بالإضافة إلى جهات تعليمية وتطوعية، ومنظمات تهتم بالشؤون المجتمعية. مما أسهم في تحويل الاهتمام بموضوع التوعية حول سرطان الثدي كأمر نسائي بحت إلى أمر يعني العائلة بأكملها (الأزواج، والأخوة، والآباء، والأبناء) بالإضافة إلى المجتمع برمته.

 


وركزت الحملة على كم المعلومات القيمة التي يوفرها simplycheck.ae، وهو موقع غني بالمعلومات الخاصة بسرطان الثدي، يمكّن المرأة من الحصول على المعلومات الطبية اللازمة، بالإضافة إلى تعليمها كيفية إجراء الفحص الذاتي وحجز موعد لفحص الماموغرام الدوري.

 


وقد أنشأت هيئة الصحة في أبوظبي الموقع في نيسان (أبريل) عام 2009، رغبةً في زيادة نسب التوعية حول سرطان الثدي والتواصل مع النساء في دولة الإمارات عبر وسيلة سهلة وحديثة في آن.

 


وساعد موقع simplycheck.ae حتى الآن الآلاف النساء، ليثبت بذلك أن المعرفة سبب وجيه لإنقاذ حياة كثيرات. في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الحالي، قامت 25,931 امرأة بزيارة الموقع للحصول على النصح والإرشاد ولحجز موعد للفحص، وقد تم الاحتفال بهذه المناسبة الهامة في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي عبر تشكيل العدد ذاته على أرضية الملعب، ليتم بذلك إيصال رسالة واضحة ومسموعة.

 


وبهذه المناسبة، قالت دانييل بيريسي، مديرة إدارة الاتصال والعلاقات العامة في "شركة أبوظبي للإعلام": "من خلال حملة أكتوبر الوردية، استطعنا أن نعمل على زيادة التوعية بمرض سرطان الثدي، وأهمية الوقاية منه، بالإضافة إلى إشراك المجتمع في أمر مماثل".