كل ما تريدين معرفته عن أسنانكِ

زهرة الخليج  |   8 أبريل 2012

صحة الأسنان والفم تعني  صحة الجسم. لذا، من الضروري المحافظة على صحة الأسنان واللثة يومياً من أجل الحصول على حياة خالية من الأوجاع والأمراض. من أجل التحدث أكثر عن أمراض الأسنان واللثة، كان لـ "أنا زهرة" حديث مع الاختصاصي في طب الأسنان أحمد القيسي:

ما هي أمراض الفم والأسنان الأكثر شيوعاً؟
أمراض الفم والأسنان كثيرة أبرزها التسوس والتهابات اللثة. تسوس الأسنان يصيب أكثر من 90 % من سكان العالم. أما التهابات الفم واللثة، فتصيب حوالي 70 % وتزيد النسبة مع التقدّم في السنّ. وهي أخطر على صحة الانسان من التسوس بسبب قابليتها للانتقال من الفم الى باقي أنحاء الجسم عن طريق الدم.

ما هي أسباب تلك الأمراض؟
أسباب التسوس كثيرة منها بيئية ووراثية ومرضية. تتمثل العوامل البيئية في تناول الأطعمة الغنية بالسكريات وإهمال تنظيف الأسنان. هكذا، تتراكم البكتيريا وتتكاثر الأحماض التي تضعف الأسنان وتسبّب التسوس. أما العوامل الوراثية، فتكمن في قوة السن وشكلها. أما بالنسبة إلى التهابات الفم فسببها إهمال تنظيف الأسنان والتدخين. وهناك عوامل أخرى لا يعرفها كثيرون مثل الحمل، والبلوغ وانقطاع الطمث انتهاءً بالتوتر والاكتئاب وبعض أدوية القلب.

أيهما أكثر عرضة لتسوس الأسنان المرأة أم الرجل؟
في الحقيقة المرأة أكثر اهتماماً بصحة فمها وأسنانها. لكن مع ذلك، فهي تعتبر أكثر عرضة لتسوس الأسنان والسبب هو الهرمونات الأنثوية. هذه الأخيرة تزيد تسوس الأسنان والتهابات اللثة، خصوصاً خلال الحمل والبلوغ. كما أنّ المرأة أقل إفرازاً للعاب من الرجل. واللعاب يلعب دوراً مهماً في الوقاية من التسوس عبر تنظيف الأسنان من بقايا الطعام، إضافة إلى خصائصه المضادة للبكتيريا وحفاظه على مستوى ثابت من حموضة الفم.

ما هو تبييض الأسنان؟
الهدف من تبييض الأسنان هو الوصول الى أسنان بيضاء طبيعية وليس الى مستويات عالية من البياض كما تعتقد كثيرات. يتم التبييض عن طريق مواد كيميائية توضع بشكل مباشر على الأسنان لتزيل الاصفرار. ويتم التبييض بثلاث طرق هي معاجين الأسنان المبيضة، والتبييض المنزلي، والتبييض عند طبيب الأسنان وهي الطريقة الأفضل والأضمن.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟
عدم تنظيف الأسنان وأمراض اللثة والتسوس أهم أسباب ظهور الرائحة بسبب تكوّن البؤر البكتيرية التي تقوم بتحليل بقايا الطعام وإنتاج غاز الكبريت السيء الرائحة. أيضاً، هناك بقايا الطعام العالقة في الأسنان التي تتكلّس مع الوقت، وتكوّن الجير الذي يسبّب بدوره التهاباً في العظم، مما يزيد الرائحة السيئة.

ما هي طرق الوقاية من أمراض الفم والأسنان؟
هناك إجراءات وقائية متبعة للحد من تلك الأمراض يقوم بها الانسان منزلياً أو عند طبيب الأسنان. الاجراءات المنزلية هي الاهتمام بتنظيف الأسنان واللسان على حد سواء باستخدام الفرشاة والخيط الطبي وغسول الفم وفرشاة اللسان مع مراعاة تغيير الفرشاة كل ثلاثة أشهر وعدم إبقائها في الحمام. تجرى عملية تنظيف الأسنان ثلاث مرات في اليوم خصوصاً بعد الأكل وقبل النوم. كما ينصح بمضغ العلكة المحلاة بمادة (Xylitol) بعد الأكل عندما يتعذر تنظيف الأسنان لخصائصها في الوقاية من التسوس. أما الاجراءات التي يقوم بها الطبيب فهي تنظيف الأسنان من الجير بشكل منتظم، ووضع الفلورايد على الأسنان، وإغلاق الفجوات والشقوق الصغيرة حيث تعلق بقايا الطعام ويتعذر تنظيفها.

المزيد:

غذاء يخلّصك من رائحة الفم الكريهة