هل تنجح جيهان عبد العظيم في "الوتوتة"؟

ياسر المصري - دمشق  |   7 نوفمبر 2010

يبدو أنّ بعض الممثلين أرادوا خوض تجارب أخرى إلى جانب التمثيل. وأول ما يفكرون به هو التقديم الإذاعي أو التلفزيوني.

على مدار سنوات، لاحظ الجمهور أنّ هناك عدداً كبيراً من الممثلين في سوريا خاضوا هذا التجربة. ومعظمهم قرّر عدم تكرار هذه التجربة، عدا البعض أمثال شكران مرتجى التي لا تزال تقوم بالتقديم التلفزيوني. وقد كانت لها تجربة إذاعية أيضاً. وآخر هؤلاء الممثلين جيهان عبد العظيم التي خاضت في رمضان 2009 تجربة التقديم التلفزيوني عبر قناة "سوريا دراما" وقدمت برنامج مسابقات.

وشهد بعض المتابعين حينها بأنّها استطاعت لفت أنظار الجمهور بطريقة ذكية. واليوم تستعدّ الممثلة السورية لخوض تجربة تقديم جديدة، ولكن هذه المرة عبر الإذاعة من خلال برنامج يحمل اسم "وتوتة". وتناقش من خلاله بعض القضايا الفنية بطريقة ناقدة. وكانت عبد العظيم قد كشفت بأنّها أعُجبت بفكرة البرنامج التي تقوم على نقد الوسط الفني بأسلوب ممتع وبعيد عن السخرية. بل إنّ البرنامج يقوم على وضع الفن والفنانين السوريين على المحك.

هل ستنجح جيهان في تجربتها الجديدة، خاصةً أنّ شكران مرتجى كانت قد سبقتها إلى الإذاعة نفسها، وكانت فكرة برنامجها تشبه إلى حد كبير فكرة برنامج شكران الذي قدمته قبل عام تقريباً؟

من جهة ثانية، تبدأ جيهان بتصوير مشاهدها الأولى في المسلسل الكوميدي "صايعين ضايعين" من تأليف رازي وردة، وإخراج صفوان نعمو وبمشاركة كل من أيمن رضا وعبد المنعم عمايري. وتجسّد جيهان في العمل شخصية "دلال" التي تعيش قصة حب من طرف واحد.

والعمل اجتماعي يميل إلى الكوميديا ويتناول حالة المعيشة في بعض مناطق العشوائيات.

يذكر أنّ جيهان شاركت في الموسم الفائت من خلال مسلسل "الدبور" مع تامر اسحق، ومسلسل "بقعة ضوء7" مع ناجي طعمي.

للمزيد

زوج جيهان عبد العظيم يستغلها مادياً وعاطفياً

جيهان عبد العظيم إلى مصر