فراس ابراهيم ومارسيل خليفة بخير

ياسر المصري - دمشق  |   12 نوفمبر 2010

أكدت مصادر طبية من المستشفى الفرنسي في دمشق أنّ صحة كل من الممثل فراس ابراهيم والفنان مارسيل خليفة جيدة وأنّهما بخير. وأكدت المصادر ذاتها أنّ حالة مارسيل مستقرة، فيما حالة فراس ابراهيم صعبة للغاية، خاصةً أنّه سيتعرض لعملية جراحية ناتجة عن كسر في القدمين.


وكان الممثل السوري والموسيقي اللبناني تعرّضا لحادث سيارة على طريق درعا ـ دمشق أثناء عودتهما من درعا. وفيما كان يقوم فراس بقيادة السيارة، دخل في طريق فرعي بالخطأ فكانت المفاجأة أنّه وجد سيارة مسرعة، فاصطدم بها بشكل عنيف.


ومن زوّار المستشفى الفرنسي في دمشق كل من السفير اللبناني الذي اطمئن على صحة الفنانين، وسلاف فواخرجي، ووائل رمضان، ووزير الثقافة السوري السابق، والمخرج نجدت أنزور الذي أعرب عن أسفه وحزنه على هذا الحادث، واصفاً بأنّها عين الحسود.


وقد جاء الحادث في وقت يستعد فيه كل من المخرج نجدت أنزور وفراس ابراهيم الذي يقوم بإنتاج المسلسل للبدء بتصوير "في حضرة الغياب" الذي يتناول سيرة الشاعر الراحل محمود درويش. ويتعاون فيه ابراهيم مع الفنان مارسيل خليفة في ما يتعلّق بالموسيقى التصويرية. وقد أعلن أنزور أنّه لن يؤجل تصوير المسلسل.

المزيد :


"في حضرة الغياب" يجمع النجوم

فراس ابراهيم يفتح النار على الدراما السورية