من الـ "دونجوان"؟ باسم ياخور أم وائل كفوري؟

ياسر المصري - دمشق  |   13 ديسمبر 2010

يبدو أنّ الأيام القليلة المقبلة ستشهد انقساماً في الرأي حول هوية الممثل الذي سيجسّد دور الممثل المصري الراحل رشدي أباظة في مسلسل يتناول سيرته، خاصةً أنّ المخرج المصري أسد فولادكار صرح قبل أيام عن ترشيح المغني اللبناني وائل كفوري للشخصية. في حين أنّ باسم ياخور كان أعلن عن نيته تجسيد دور أباظة في المسلسل الذي يحمل اسم "الدنجوان".


وقد نقلت بعض المصادر أنّ وائل كفوري رحب بالفكرة، ولم يقرر بعد ما إذا كان سيخوض التجربة الدرامية للمرة الأولى.
وكانت مجلة "أخبار النجوم" المصرية نقلت عن أسد فولادكار قوله إنّ اختيار وائل لتجسيد الشخصية جاء بسبب الكاريزما الذي يتمتع بها، بعيداً عن الشبه بينهما.


وأشار فولادكار إلى أنّ الموضوع لا يزال في طور النقاش وفي انتظار موافقة وائل.
أما باسم ياخور، فكان أعرب عن سعادته حين شبّهه المصريون برشدي أباظة لناحية الكاريزما والأداء، خصوصاً أثناء عرض مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" الذي شارك فيه ياخور إلى جانب غادة عبد الرازق. علماً بأنّ العمل كرس نجومية ياخور عربياً.


فمن سيجسد دور رشدي أباظة؟ باسم ياخور أم وائل كفوري؟ أم أنّ المخرج سيعرض الدور على ممثل آخر في العمل الذي سيلقي الضوء على القصص التي رافقت حياة الفنان الراحل الذي تميز بوسامته، حتى أطلق النقاد والصحافيون عليه لقب "دونجوان".


من جهة ثانية، انتهى ياخور من تصوير دوره في مسلسل "تعب المشوار" الذي ألّفه فادي قوشقجي ويخرجه سيف الدين سبيعي. ويجسد هنا شخصية واقعية هي "نزار" الرجل الذي ورث عن أبيه المتوفى إدارة العائلة، ويعيش فارضاً على والدته وأخته وزوجته جميع أنواع السيطرة والقمع.


المزيد:
باسم ياخور في مسلسل يتناول حياة رشدي أباظة

باسم ياخور يعلنها حملة نظافةٍ وطنيّة