14 محطة مترو أوروبية تعد متاحف بأبواب مفتوحة

زهرة الخليج

  |   5 يونيو 2016
تتمتع بعض محطات قطارات المترو في وروبا بجمال مبهر لما تضمه من تصميمات ولوحات فنية جعلتها تصنف كمتحف فني مفتوح الأبواب لمتعة الركاب. تجولي معنا بين 14 من أبدعها في العالم: Toledo في نابولي نابولي مدينة جميلة جداً، ومحطات المترو فيها أشبه بمعارض فنية رائعة. فقد زينت 14 محطة مترو فيها بأعمال فنية أنجزها أكثر من مائة مهندس معماري وفنان، ولعل أجملها محطة توليدو التي تضم أعمالاً فسيفسائية. komsomolskaya في موسكو تُشبه دار أوبرا، فسيفسائية الجدران، رخامية الأرض. وتزين النقوش كل تفاصيلها. إنها أشبه بقاعة رقص تنساب في حناياها الموسيقى الكلاسيكية التي تبعث كثيراً من الدفء على المكان. محطة Solna في ستوكهولم نشعر فيها وكأننا أصبحنا في بطن التنين. ألوانها الدافئة الجميلة تجعلنا نشعر وكأن المحطة باتت مقصداً لا مجرد عبور. Westminster في لندن صُممت من الأسمنت الأبيض والفولاذ القوي الصلب المقاوم للصدأ. تتألف من قسمين واستحقت جوائز متتالية عن طبيعة هندستها وجودة السلامة العامة في تفاصيلها واللمسات الفنية التي تتميز بها. محطة Arts et Métiers في باريس تستمد اسمها من متحف الفنون والحرف الكائن فوقها، وهي متحف في شكل محطة، حيث حولها الفنان البلجيكي الساخر فرانسوا شويتن إلى ما يشبه غواصة مع جدران مصقولة بالنحاس رسمت عليها حضارات متعاقبة. محطة westfriedhof في ميونيخ واحدة من أكثر محطات المترو إلهاماً. الألوان فيها رائعة واللون المشع المشرق فيها هو الأحمر الدافئ بالإضافة إلى اللونين الأزرق والأصفر. محطة Olaias في لشبونة محطات المترو كلها في لشبونة أشبه بمتاحف، غير أن هذه المحطة بالذات تحتوي في طبقة علوية منها على سقف فني صممه المعماري العالمي توما تافييرا ُمستخدما فيه الزجاج الملون والألوان الزاهية. محطة Avtovo في سان بطرسبرج أخذت إسمها من موقعها في المنطقة التاريخية «أفتوفو» وهي تحكي في تفاصيلها قصة الدفاع عن لينينغراد وتتزين فيها الثريات والمصابيح والحلى بالغار والسيوف والشعارات. وهناك قاعة فسيفسائية في المحطة القائمة تحت الأرض تسمى «النصر» يزينها رسم امرأة وطفلها. وقد اختيرت هذه المحطة عام 2014 كواحدة من المحطات الاثنتي عشرة الأكثر جمالاً على مستوى العالم. محطة Wilson plac في وارسو نالت في 2008 جائزة أفضل محطة مترو شيدت حديثاً. Stadium في استكهولم أشبه بكهف. وكأنها خزانة محفورة في الصخر. وهي بمثابة لوحة مرسومة باللون الأزرق زُين فضاؤها بألوان قوس قزح. محطة مترو Auber في باريس تستمد اسمها من المتحف الفرنسي في القرن التاسع عشر، وهي أشبه بكاتدرائية تحيط بها المياه، بنيت بعمق ثلاثين متراً تحت وسط المدينة المزدحم دائماً. Zoloti Vorota في كييف الاسم يعني البوابة الذهبية. تشبه في تصميمها معبداً روسياً قديماً. تضم أكثر من ثمانين قطعة فسيفسائية وصورا تروي تاريخ روس كييف. محطة North Greenwich في لندن على عكس اسمها ليست موجودة في المنطقة المعروفة تاريخياً باسم شمال غرينتش، بل هي أكثر قرباً من تشارلتون منها إلى غرينتش. افتتحت عام 1999 وهي قادرة على التعامل مع أكثر من عشرين ألف راكب في الساعة. محطة Kiyevskaya في موسكو دعائم هذه المحطة فسيفسائية وتتناثر على جدرانها الأحرف الروسية والعلم الأحمر والمطرقة والمنجل.

مقالات مختارة

إلهام عبد البديع: عادل إمام كتب لي شهادة ميلاد جديدة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث