إطلاقات جديدة مِن Kiehl's

هلا القرقاوي

  |   20 نوفمبر 2016
تُعد Kiehl's مِن أكثر الشركات المتخصِّصة في العناية بالبشرة تمتّعاً بثقة الناس حول العالم. والسبب ببساطة، يعود إلى صدقها واهتمامها بإنتاج المستحضرات التي تُركّز على الفعالية والحصول على النتائج الباهرة. وهذا العام تحتفل العلامة بذكرى تأسيسها الـ165، باستحداث تطورات كبيرة، وإضافة مستحضرات جديدة إلى خطوط منتجاتها الحالية المتنوعة.     واستمراراً لتنفيذ أهدافها التي تتلخّص في تقديم أفضل المنتجات التجميلية التي صُنعت على أحدث ما تَوصّل إليه العلْم، طرحت الشركة الأمريكية مؤخّراً مركز Nightly Refining Micro Peel Concentrate ومجموعة Apothecary Preparations الخاصة.   «زهرة الخليج» زارت نيويورك من أجل اكتشاف الإلهام الذي يقف وراء مَولد هذه المستحضرات الجديدة والاكتشاف العلمي وراء تصنيعها، وأيضاً للمشاركة في الاحتفالات بذكرى إنشاء الشركة التي أقيمت في المتجر الرئيسي لـKiehl's. وفي حدث كبير وشيّق حضره نخبة من أهم الإعلاميين وأخصائيّي البشرة والجمال حول العالم، قابلنا كامي كانيلا Cammie Cannella، نائب رئيس قسم التعليم والتطوير العالمي في Kiehl's، للتعرُّف عن قُرب إلى فلسفة الشركة وسرّ نجاحها الهائل.   • في رأيكَ ما سبب نجاح مستحضرات Kiehl's حول العالم، بغَضّ النظر عن الجنس والعمر أو العرْق؟ - إذا نظرنا إلى زبائن Kiehl's، سنجد أنهم من جميع أنحاء العالم، اهتماماتهم مُتعدَّدة ومتطلباتهم مختلفة بالنسبة إلى العناية بالبشرة. وكثيراً ما أسمع من زبائننا أنفسهم، أن سبب ولائهم لمستحضراتنا يرجع إلى «فعاليّتها والنتائج الواضحة». ونحنُ كشركة، نرغب في بناء هذا الولاء للمستحضرات، من خلال تشجيع الناس على تجربتها بأنفسهم، وليس فقط بالإعلانات التقليدية. فالصدق والوضوح والتجربة الشخصية، من الأشياء التي يحبّها كل الناس أينما كانوا.   • تشتهر Kiehl's بدعمها للقضايا الإنسانية المختلفة، فكيف تنعكس هذه الميول في هذه الإطلاقات الجديدة التي نراها اليوم؟ - تُروّج علامتنا للاستعمال المسؤول للمصادر الطبيعية، عبر التعاون مع مُمَوِّنين في بوليفيا، إضافةً إلى منظمة تحصل على قشر الكينوا بشكل مستدام من المزارعين المحلّيين. فعلى مدى ثلاث سنوات هدفت Kiehl›s ولا تزال، إلى تأمين نمو اجتماعي اقتصادي لـ250 مزارعاً بوليفيّاً وعائلاتهم. ومن خلال دعم هذا المشروع، ستلعب الشركة أيضاً دوراً فعالاً في حماية البيئة، من خلال زراعة الخضراوات المحلية والنباتات العشبية، التي تُغْني جميعها التربة وتمنع تآكلها واستنزافها.   • كيف يمكن للسيّدة إضافة هذه المستحضرات الجديدة إلى نظامها الحالي للعناية ببشرتها؟ - أول سؤال نطرحه على زبوناتنا هو حول نظامهنّ الحالي. هل السيّدة سعيدة بما تستخدم من مستحضرات؟ أم ترغب في إضافة شيء يرفع من مستوى العناية لترى نتائج أفضل؟ نحنُ نبحث دائماً لإيجاد الحلول المثاليّة لزبائننا. وأفضل طريقة لفعل ذلك تتجلَّى من خلال تصميم أنظمة خاصة حسب المشكلة وأسلوب الحياة لدى الشخص. وهذا هو جَوْهَر فكرة مجموعة Apothecary Preparations، أن نعمل معاً لإيجاد المستحضرات التي تُلبّي احتياجات كل زبائننا بشكل شخصي ومُتْقَن. وأثناء هذا الحدث الجميل جلسنا مع الدكتور آدم غيير Dr. Adam Geyer، استشاري الأمراض الجلدية وسفير ماركة Kiehl's، حيث شرح لنا عن التقنيّة العالية وراء المصل المقشّر الجديد وكيفية استعماله للحصول على بشرة مثالية.   • بدايةً، هل لك أن تُخبرنا لماذا اختير الكينوا كمكوّن رئيسي في Nightly Refining Micro Peel Concentrate؟ - إنّ الكينوا، في الحقيقة، هي واحدة من بين أكثر الحبوب الصحية، كونها معروفة بتركيزها العالي من البروتين، والأحماض الأمينيّة الأساسية والفيتامينات. وعبر تسخير قُدرات قشر الكينوا، تم استخدام جوهر هذه النبتة الغنية بالفوائد إلى أقصى الحدود. فهذا المزيج من خُلاصة قشر حبّة الكينوا، وأحماض الفواكه، وخُلاصة الصبار وحمْض الـ«فيتيك»، يُساعد على تقشير البشرة بشكل طبيعي أثناء النوم. ويؤدي الاستعمال المنتظم لهذا المركز إلى تسريع عملية تجدُّد الخلايا، مع تحسُّن في لون البشرة وتجانسها. وبالتالي، تصبح أكثر نعومة وإشراقاً.   • هل من الممكن استعمال أكثر من نوعين من الـ«سيروم» في الوقت ذاته؟ - عندما تضعين الأمصال المختلفة فوق بعضها البعض، تُقدّمين جرعة قوية من المكونات الفعالة. لذا، من هذه الناحية من الممكن أن تُفيد البشرة، ويتميّز الـ«سيروم» بقوامه الخفيف والسهل الامتصاص. لذلك، حتَّى لو استخدمت أنواعاً عديدة مع بعضها البعض، لا تشعري بالثقل على وجهك. ولكن، هناك بعض المكونات التي تتفاعل بشكل سلبي مع مكونات أخرى. لذلك، تُعاني بعض النساء من الالتهابات الجلدية والتحسُّس عند خلط بعض المستحضرات. من هنا، يجب التعامُل بحذر مع مستحضرات العناية بالبشرة ومراقبة الجلد، وكيف يتفاعل مع التركيبات المختلفة.   • ما المستحضرات التي يجب أن تُضيفها كل امرأة في نظامها للعناية ببشرتها؟ - نحن الآن في عصر إضفاء الطابع الشخصي على كل شيء في حياتنا، حيث لا يمكنني التعميم في هذا الموضوع. ولكني أعتقد أن على كل امرأة أن تعلم أن واقي الشمس هو الصديق رقم واحد لشباب بشرتها، والمستحضَر الأول للوقاية ضد ظهور علامات الشيخوخة. إنّ استعمال المستحضرات الغنية بمضادات الأكسدة في سن مبكرة، سيمنع ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد والبقع الداكنة، ويمنع تفاقم مشاكل البشرة المتعلقة بالتقدُّم في السنّ. بعد ذلك، عليك أن تُشدّدي الرقابة على بشرتك مع تقدمك في السن، وإضافة المستحضرات التي تستهدف مشكلاتك الخاصة. فمثلاً، ستستفيد البشرة من مستحضر الكينوا الذي يدعم عملية تجدُّد الخلايا، أو مستحضر الفيتامين «A» من مجموعة Apothecary Preparations، المصمم خصّيصاً لعلاج التجاعيد العميقة.   • البُقع الداكنة وحَبّ الشباب من المشاكل الشائعة في الشرق الأوسط. ما نصائحك للتعامل مع هاتين المشكلتين؟ - لعلاج البقع الداكنة والحبوب بشكل فعّال، عليكِ أولاً بتهدئة الالتهاب بأسرع وقت ممكن. فكلما قَلّت فترة الالتهاب، قَلّ احتمال الإصابة ببقعة داكنة بعد اختفاء الحبّة. وعند أول شعور بظهور حبّة ما، ضعي عليها فوراً علاجاً موضعيّاً مثل Blue Herbal Spot Treatment. وإذا كنت تعانين حبوب الشباب على كامل وجهك، استخدمي علاجاً يحتوي على حمض الـ«ساليسيليك» ومادة الـ«نياسين» لإسراع عملية تجديد الخلايا. وأخيراً وليس آخراً، كما ذكرت، من المهم جداً استعمال كريم واقي الشمس يومياً، لمنع تَهيُّج البشرة وحدوث البُقع الداكنة.   • ما العادات السيئة المتعلقة بالعناية بالبشرة التي تنصح النساء بأن يتوقّفن عنها؟ - عدم استعمال واقي الشمس، لمس الحبوب وخَمْشها، عدم الالتزام عند استعمال مستحضرات العناية بالبشرة، وعدم إعطاؤها الوقت الكافي لكي تعمل بشكل صحيح لتظهر النتائج على البشرة، والعكس أيضاً، أي استعمال المستحضرات ذاتها لسنين طويلة، من دون الانتباه إلى تَغيُّر حالة البشرة. وفي رأيي، إنّ البشرة تستفيد من تغيير المستحضرات بين الفصول. لذا، عليك استعمال المستحضرات الجديدة لمدة شهر على الأقل، قبل أن تحكمي على فعاليّتها.

مقالات مختارة

إبداعات استثنائية في أسبوع لندن للموضة