أليساندرا دي أوسما.. سيندريلا لاتينية

شاديا عواد

  |   9 سبتمبر 2018

 

قد لا يعني اسم أليساندرا دي أوسما شيئاً للكثيرين منّا في هذا الجزء من العالم، إلّا أن هذه المحامية والعارضة البيروفية السابقة التي انضمّت حديثاً إلى عالم العائلات الملكية، بزواجها من كريستيان أمير هانوفر، هي من أبرز الأنيقات اللاتينيات في العالم.

حُبّ عابر للسنين

تُذهلنا أليساندرا دي أوسما دائماً بأسلوبها المدهش مهما تكن المناسبة. هذه الشابة البالغة من العمر 26 عاماً، والمعروفة باسم «ساسا» ولدت في مدينة ليما بجمهورية البيرو، وتعرفت إلى النبيل الألماني كريستيان، أمير هانوفر، في العام 2005 أثناء زيارته للبيرو، عندما كانا مُراهقين.
في ذلك الوقت كان الأمير الألماني في حاجة إلى شخص ليريه أنحاء ليما، وكانت أليساندرا هي ذلك الشخص. منذ تلك اللحظة بقي الثنائي على اتصال، لكنهما تَقارَبا فعلياً في العام 2014، وبعد ثلاث سنوات تزوّجا مدنيّاً في لندن، ثم أقاما مراسم الزواج الديني في ليما، في شهر مارس الماضي.

خبرة ابنة الكار

حين نتعمّق في خيارات دي أوسما المدهشة من ناحية الموضة، لا بدّ أن نُعجب بأسلوبها المتميّز وطريقة تنسيقها لإطلالاتها، وهو ليس بأمر مُفاجئ، لكونها كانت تعرض أزياء أبرز المصممين وتحتل أغلفة أهم المجلات لسنوات، وبالطبع ستكون خزانة ملابسها مليئة بالقطع الراقية التي ترتديها بخبرة ومهارة من غاص في عالم الموضة وجُبل بأسراره. وربما الغريب هو مقارنتها الدائمة بدوقة كامبريدج «كيت ميدلتون» التي تُعتبر أيقونة عصرية للأناقة، مع تفضيل بسيط لمصلحة دي أوسما، لكونها لا تخاف من تخطّي بعض القواعد التي يفرضها وضعها الاجتماعي، علماً بأنها تحظى بحرّية أكبر من كيت، التي تفضّل الالتزام الكلّي بما يفرضه «إتيكيت» مركزها في العائلة الملكية البريطانية.

 

 

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري