Richard Mille صانع الوقت

تغريد محمود

  |   4 مارس 2019

التفوق الحقيقي أن يسطع نجمك وسط النجوم، وأن تعتلي القمة في مجتمع من الصفوة والنخبويين، هذا هو الدرس الذي تستلهمه الأجيال من «ريتشارد ميل Richard Mille» عملاق صناعة الساعات السويسرية الفاخرة، واللاعب الأساسي في تطوير خاماتها وتعقيداتها وحركاتها ميكانيكياً وفنياً، ذلك الاسم الذي قفز من الصفر إلى القمة فقط في عقدين من الزمان.

التفوق الحقيقي أن يسطع نجمك وسط النجوم، وأن تعتلي القمة في مجتمع من الصفوة والنخبويين، هذا هو الدرس الذي تستلهمه الأجيال من «ريتشارد ميل Richard Mille» عملاق صناعة الساعات السويسرية الفاخرة، واللاعب الأساسي في تطوير خاماتها وتعقيداتها وحركاتها ميكانيكياً وفنياً، ذلك الاسم الذي قفز من الصفر إلى القمة فقط في عقدين من الزمان.

تقاليد أصيلة

في عالم صناعة الساعات السويسرية، تستأثر التقاليد الأصيلة بالكلمة العليا، وتحظى العلامتان باتيك فيليب ورولكس بمكانة الملك، سواء في البيع بالتجزئة أم بالمزاد، غير أن ثمة فئة جديدة اقتحمت المشهد وغيرت النظام القائم، على رأسها العلامة المستقلة «ريتشارد ميل» التي تبدع ساعات تستشرف المستقبل بفنية بصرية ثرية، يعد اقتناؤها مرادفاً للترف والثراء، وذلك يعزى لاستراتيجيات خاصة تنتهجها ولا تحيد عنها.

علامة رائدة

أسس الفرنسي ريتشارد ميل (مواليد 13 فبراير 1951) علامته السويسرية الرائدة، التي تحمل اسمه عام 1999. جاء ذلك بعد دراسته التسويق والتحاقه بالعمل لدى شركة Finhor لصناعة الساعات في عام 1974، ثم انتقاله لدار Mauboussin في عام 1992. وبيعت أولى ساعاته RM001 التي تعد ثمرة تعاونه مع علامتي Audemars Piguet وRenaud et Papi في عام 2001 بـ159 ألف جنيه استرليني، وقد نفدت أول تصاميمه (80 ساعة) جميعها فور طرحها، لم تكن مصنوعة من الذهب أو مرصعة بالألماس، وإنما كانت هندستها استثنائية وجودتها فائقة ودقتها متناهية، ذات أداء عالٍ وتقنيات ابتكارية فريدة. 

في سطور
• اقتناء ساعة «ريتشارد ميل» يشبه شراء سيارة سباق رياضية مصغرة (فوربس).
• تنتج العلامة أقل من 5000 ساعة سنوياً، مستوحاة من عالم الطائرات والسيارات والرياضة والهندسة المعمارية، وهو رقم كبير بالنسبة لدار عمرها 20 عاماً فقط، لكن الطلب عليها يفوق المعروض منها بكثير، ولذا ترتفع أثمانها في المزادات.
• تم بيع ساعة (RM056) مقابل 1.2 مليون جنيه استرليني في مزاد كريستيز (2017)، إذ تحتضن الساعة أكثر الحركات تعقيداً في أي من ساعات العلامة حتى الآن، كما تجمع بين كرونوغراف أجزاء الثانية وميكانيزم التوربيون. 
• «ريتشارد ميل» أول علامة تصر على أن يرتدي سفراؤها ساعاتها والتي يبلغ ثمنها 100 ألف دولار، في ملاعب التنس والجولف وسباقات السيارات السريعة.
• تتحدى ساعات «ريتشارد ميل» قوانين الفيزياء نظراً لخفة وزنها الشديدة (40 جراماً)، ولابتكار مثل هذه الساعات الثورية تتعاون العلامة مع «جامعة مانشستر» و«ماكلارين هوندا»، وهما معروفتان بأبحاثهما وخبرتهما في مجال الخامات خفيفة الوزن.
• تجتذب العلامة الكثير من نجوم هوليوود، أمثال: ناتالي بورتمان، وسيلفستر ستالون، وجاكي شان، وتحرص على رعاية العديد من الفعاليات الرياضية أهمها سباق السيارات العالمي Le Mans Classic وتدعم نخبة من الرياضيين على رأسهم لاعب التنس الإسباني الشهير رافاييل نادال.
• ريتشارد ميل رجل أعمال أكثر من كونه صانع ساعات، استراتيجيته كانت حذرة فيما يتعلق بأعداد الساعات التي تنتجها علامته، لكنها قوية وجريئة فيما يتعلق بتصميم ساعاته الريادية وتطويرها.

مقالات مختارة

حقائب مستوحاة من فيلم "علاء الدين"

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث