مجوهرات تاريخية على السجادة الحمراء

هديل عللوه

  |   17 مارس 2019

لم تكن الليدي غاغا أول من تألقت بمجوهرات تاريخية عريقة على السجادة الحمراء، كتلك القلادة المتوجة بألماسة صفراء اختارتها في حفل الأوسكار هذا العام، ولفتت جميع الأنظار إليها، لجمال الألماسة التي سبق أن تألقت بها الممثلة أودري هيبورن. فمثلاً هيلاري سوانك خلال حضورها حفل أوسكار عام 2000 ونيلها جائزة أفضل ممثلة رئيسية، اختارت قلادة ألماسية تاريخية من دار Asprey & Garrard وقد قيل إنها صممت في الأصل لإحدى بنات الملكة فيكتوريا عام 1890 وتقدر بأكثر من 250,000 دولار.
أما النجمة الأميركية جيسيكا شاستاين فظهرت في جولدن جلوب 2014، بقلادة مميزة من البلاتين والألماس تعود لعام 1930 من تراث بولغاري العريق.
وتوجت إيمي آدمز إطلالتها في حفل SAG، عام 2014، بأقراط من الياقوت والزمرد والألماس تعود لعام 1926.
أما الممثلة الأميركية جوليانا مارغوليس فاختارت في جولدن جلوب، عام 2014، أن تفتح صندوق المجوهرات العريقة من فان كليف آند أربلز، لتنتقي أقراطاً صممت في عام 1973 وسوار من عام 1951.

مقالات مختارة

حسين الجسمي: مهرجان الفجيرة منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً