«أبوظبي للإعلام» تحتفي بأبطال مسلسلاتها وأعمالها وتكرم نجوم الدراما

ربيع هنيدي

  |   9 يونيو 2019

في ليلة أشبه بـ«لَـمَّـة عيد» اتّحد فيها النجوم وتعانقوا وتبادلوا التهاني والنقاشات، بعد موسم رمضاني حافل بالعطاء والاجتهاد. ولأنه كثيراً ما تكون الصور أكثر تأثيراً وأبْلَغ وصفاً من الكلام، هنا تقرير فني مصور عن الحفل الخاص الذي أقامته «أبوظبي للإعلام»، مع اختتام رمضان، تكريماً لنجوم مسلسلاتها وبرامجها التي أنتجتها الشركة وعُرضت في الشهر الفضيل على قناتي «أبوظبي» و«الإمارات»، فقد جاء الحفل الذي أقيم بحضور الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، وقدّم فيه سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، الدروع للمكرَّمين من أعمال ونجوم وعناصر مُشاركة فيها، بمثابة «عرس فني»، نال فيه كل من كتب وأخرج ومَثّل واجتهد وأبْدَع «عيديّته» التي يستحقها من الثناء والتصفيق، وعبارات الشكر والتقدير.

انفراد بالمشهد الفني
انفردت «أبوظبي للإعلام» هذا العام في الموسم الرمضاني، وبشهادة أهل الإعلام والنقاد، بالمشهد الفني والدرامي العربي، عبر تقديمها سبعة إنتاجات وأعمال تلفزيونية، و11 برنامجاً، نجحت من خلالها في تحقيق نقلة نوعية على صعيد صناعة الإعلام العربي، وبما يُرسّخ مكانتها بوصفها واحدة من أهم الشركات الإعلامية على مستوى المنطقة. وتنوعت إنتاجاتها بين الدراما لاجتماعية والتراثية والبدويّة والتاريخية والكوميدية، والتي ارتقت من خلالها إلى أذواق المشاهدين، تعاونت فيها مع نخبة المنتجين والمخرجين، والنتيجة هذه الأعمال الراقية: (ص.ب 1003، عبور، عندما تشيخ الذئاب، صانع الأحلام، مقامات العشق، جديمك نديمك، دقيقة صمت، مُوضي قطعة من ذهب، فتنة، ماذا لو) وغيرها.

الموسم الأنجح
في هذا السياق، يقول د.علي بن تميم: «أعطت (أبوظبي للإعلام) دعماً ودفعةً قوية للحركة الفنية على المستويين المحلي والعربي خلال الموسم الرمضاني»، مُنوّهاً بأن إنتاجات رمضان «أسهمت في تعزيز مكانة (أبوظبي للإعلام) على صعيد ريادة الصناعة الدرامية والإعلامية بشكل عام، حيث نجحت في الحصول على نسب مُشاهدة عالية وتفاعُل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يؤكد أن الموسم يُعتبر من بين الأنجح مُقارنة بالمواسم الماضية».

«عربستان» مفاجأة رمضان 2020
امتدح المخرج والمنتج إياد الخزوز، الذي كان حاضراً حفل التكريم، الاختيارات الدرامية التي قُدّمت على قناتي «أبوظبي» و«الإمارات»، واصفاً إيّاها بأنها جميعها أعمال جادّة، لها هدف ومعنى واضحان تستطيع أن تصفهما، لا يُدمّر المجتمع بل يرتقي به، على خلاف ما عُرض في قنوات أخرى عديدة، واصفاً ما شاهده فيها بـ«الكارثي». وعن الجديد لرمضان 2020، يكشف الخزوز حصرياً لـ«زهرة الخليج»: «لدينا عمل تاريخي ضخم سيكون مفاجأة بعنوان (عربستان)، يتحدث عن دولة الأحواز العربية في آخر (20 عاماً) لها، وكيف تم التآمُر عليها وعلى الشعب العربي، وهذا العمل نُحضّر له منذ ما يزيد على عامين، وسنُبهر الجمهور به». ويضيف الخزوز: «أيضاً في رمضان العام المقبل، سيكون لديّ كمنتج عودة للسوق السعودية وتقديم ستة أعمال درامية هناك، إضافة إلى أربعة أعمال تنتمي إلى فئة الـ«بان أراب»

مقالات مختارة

سر الطلة المحترفة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث