مشاهير فارقوا الحياة في سن الشباب

سناء ثابت

  |   27 سبتمبر 2019

مع نهاية أغسطس الماضي، حلت الذكري السنوية الـ22 لوفاة الأميرة ديانا، والدة الأمير ويليام، الثاني في ترتيب ولاية العهد في بريطانيا. كانت وفاة ديانا صدمة للجميع، فقد رحلت «أميرة القلوب» كما لقبها العالم آنذاك وهي في سن 37 ربيعاً. وبالإضافة إلى مارلين مونرو وإلفيس بريسلي وجوني هندريكس وهم أشهر من رحل مبكراً من الفنانين، هنالك الكثير من المشاهير الشباب الذين توفوا في السنوات الأخيرة.
من المشاهير الذين كانت وفاتهم صدمة للجميع الممثلة الأميركية الشابة ذات الوجه الملائكي بريتاني مورفي، 32 سنة، التي وجدت ميتة في بيتها عام 2009، والممثل الشاب نجم أفلام السيارات السريعة «فاست أند فيريوس» بول وولكر، 40 سنة، الذي قضى نحبه عام 2013 في حادث سيارة سريعة تعرضت لحادث وانفجرت محترقة وهو بداخلها.
ونزلت وفاة المغنية البريطانية ذات الصوت المميز إيمي واينهاوس في بيتها عام 2011، حيث لم تتجاوز سنها آنذاك 28 سنة، والتي قيل إنها بسبب إدمانها الكحول، كالصاعقة على محبيها وزملائها. أما  كامرون بويس، بطل أفلام «وولت ديزني» لليافعين، فقد توفي عام 2016 ولم يكن قد تجاوز الـ20 من العمر، ونسبت وفاته إلى إصابته بنوبة صرع أثناء نومه. وختاماً، الممثلة الهندية براتيوشا بانيرجي، التي يعرفها الجمهور العربي من خلال مشاركتها في العديد من المسلسلات الهندية المدبلجة إلى العربية، التي وجدت ميتة في شقتها عام 2007 بعد أن اختارت وضع حد لحياتها بنفسها.

مقالات مختارة

لحظات للأمل في «السوشيال ميديا»

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث