«أسبوع باريس للموضة الراقية».. إبداعات استثنائية

غانيا عزام

  |   23 يناير 2020

جاء اليوم الثالث من عروض «أسبوع باريس للموضة الراقية» لـ(الهوت كوتور) لربيع وصيف 2020 مليئاً بالإبداع، فكانت الابتكارات تنحو نحو الجنون الإبداعي، في تصاميم جان بول غوتييه الذي ودعه عالم الموضة بعد 50 عاماً من الإبهار، وأيضا لدى تصاميم Maison Margiela لجون غاليانو. 

  

Jean Paul Gaultier

 

عرض ختامي لمهنة امتدت 50 عاماً، قدمه المصمم المبدع جان بول غوتييه في باريس (ليل الأربعاء)، سيبقى صداه عالقاً في أذهان الموضة وابتكاراتها. قدم غوتييه أكثر من 200 تصميم ضمنها، بعضاً من مخيلته الإبداعية التي لا تنضب ولا تكفيها كلمات وصفية قليلة. لطالما عبر هذا المصمم في أزيائه أو لوحاته الفنية عن ثنائية الأنوثة والذكورة بشكل مفرح ومرح، فكانت حاضرة في تصاميم حرفية معاد تدوريها، الكورسيه مع الأحزمة، فساتين خيالية لقمصان معلقة على تنانير أنثوية، فساتين patchwork مرقّعة جمع فيها أقمشته الباقية من تشكيلات سابقة ووضع فيها ربطات العنق الكلاسيكية... حضر عرض غوتييه الأسطوري الأخير كوكبة من الشخصيات والمصممين المعروفين والذين  تتلمذ البعض منهم على يد هذا المصمم الخالد. 

  

Elie Saab

 

جمعت تشكيلة المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب، الماضي الملكي لكل من أوروبا والمكسيك، وبلورها وفق رؤيته الإبداعية ليقدمها لنا في الوقت الحاضر، وقولبتها في تصاميم تعكس السحر الجريء، والرشاقة الراقية بكل تجلياتها. شاهدنا الكاب الساتان الذي ينساب خفة، الأكتاف المنتفخة المطوية بدقة لخلق حجم وحركة، تطريزات بأشكال مستوحاة من الامبراطورية المكسيكية القديمة وقصات غير متماثلة. وختم عرضه بثوب عرس إمبراطوري يعكس روح المجموعة وفكرتها.

 

  Valentino

 

غموض مخفي عن العالم، وأحلام تنبع من اللاوعي هي الرسالة التي نقلها لنا مصمم الدار بيرباولو بيتشولي، من خلال تصاميم تحاكي عمودية القامة، وتوحي بالأشكال الأولية الأصلية، التي عرفها عالم الأزياء الراقية في مظهره العام. وتبدو وكأنها تعرضت لتعديلات تحولها إلى ملابس جديرة بعوالم الحلم، كالقصّات، والشرائط المعقودة، الطبقات وأقراط الأذن. وبالطبع ألوان الأسود والأبيض ومشحات الأحمر التي  تمّ استعمالها كلها بشكل إيحائي واضح. 

 

 Zuhair Murad

 

قدم المصمم اللبناني العالمي زهير مراد، تصاميم أسطورية عنونها بـ Féminines Sacrées أو تقديس الأنوثة. كوكبة من الفساتين الخلابة المحاكية لآلهة الشمس مع الـ capes، والمتميزة بالتذهيب والبلورات المتوهجة، للحصول على تأثير معماري حسي. استخدم مراد أقمشة البروكارد، والتول الحريري، والموسلين الحريري، اللوركس، والساتان الذي يضفي شعوراً بالأناقة البراقة. كما شاهدنا في معظم التصاميم تزاوجاً حقيقياً بين الغموض والشفافية، ما سمح للضوء بالتألق في كل تصميم. 

 

 Viktor & Rolf

 

(العذوبة الممزوجة بالخشونة) هو ما وصف به المصمم Viktor Horsting تشكيلة الثنائي الربيعية الجديدة، التي عبرت عن خطهما الإبداعي القائم على إعادة تدوير الأقمشة بتقنية الباتشورك. عاودا النظر في الصور الظلية العامة الغامضة مع صور ملصقة جديدة من الزخارف والمواد، وزاوجاها بقبعات قش وأحذية جيلي لطيفة (بالبلاستيك النباتي القابل لإعادة التدوير من العلامة البرازيلية ميليسا). ثمة فساتين ماكسي زهرية صغيرة مع فيونكات وكابات مزخرفة وترقيعات بروكارد. أعمال ترقيع أحادية اللون من الدانتيل الأسود والأبيض الفاخر والتراكيب التي تشبه لحاف بألوان نابضة بالحياة. الكروشيه والتول وخليط من المواد وضع في التصميم نفسه.

 

 Maison Margiela

 

أخذنا المدير الإبداعي جون غاليانو بتصاميمه في رحلة حِرفية، حدثنا فيها عن ذكرياته الغامضة في عالم التصميم. تضمنت تصاميمه الغريبة كالعادة، معطفاً من التويد المربّط مع نسيج الترنش قطع اليد في نسيج الترتر، ملبوساً مع سترة من الصوف المحبوك وسروالاً كحلياً من الصوف، مع حذاء رياضي مبتكر من MargielaxReebok. وفساتين تتضمن قصاصات الصور المطبوعة على أقمشة ناعمة بليسيه.

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري