المستقبل والتاريخ شعار AIGNER في عيدها الـ55

لاما عزت

  |   14 أبريل 2020

مثل ذهب الزمان كلما تعتّق ازداد بريقاً هو ما تؤكده علامة AIGNER التي تحتفل اليوم بمرور 55 عاماً على رسم طريقها في عالم الأزياء والموضة كواحدة من الدور العالمية التي جمعت بين أصالة الجمال وحداثته، والتي تتطلع إلى "تاريخ المستقبل"، شعارها الذي رفعته في 2020.

تحيي AIGNER على مدار اليوبيل الثاني، الجمال الكلاسيكي والأناقة العصرية في تشكيلاتها الجديدة التي تشكل نموذجاً للابتكار الذي يلامس الفن وسحرية اللون والمرونة مع التطوير والمحافظة على قيم الجمال، وهو ما ينعكس على ابتكارها لحقيبة "Cybill" المميزة.

 

تقدم العلامة أحدث إبداعات الموضة والجلود في ميلانو، ويأتي هذا نتيجة مثمرة للإلهامات المبتكرة لكريستيان ألكسندر بيك، والتي تنعكس من خلال مظهر متقن ونماذج حصرية لحقائب اليد.

 

ورغم تطلعاتها نحو المستقبل، إلا أن AIGNER تفتخر بتراثها المتجدد دائماً، ومنذ بداية قصة النجاح والتأسيس في ثلاثينات القرن العشرين عندما احتفل المصمم الهنغاري ايتيني إغنر بنجاحاته الأولى كمصمم حقائب يد في عروض الأزياء الراقية في باريس، لم يشك أحد في أنه وضع الأسس لواحدة من أشهر العلامات التجارية الألمانية الفاخرة.

وفي خمسينات القرن الماضي قدمت العلامة التجارية مجموعتها الأولى في نيويورك، واتخذت رمز A على شكل حدوة حصان بصمة وتوقيعاً لهذه العلامة حتى يومنا هذا، والذي يعيدنا لروح الفروسية التي تسابق الريح، وشكّل عام 1965 التاريخ الحقيقي لظهور إغنر في ميونيخ كعلامة تجارية في ألمانيا.

 

التراث المتجدد الذي لعب دوراً مهماً في تاريخ AIGNER هو ما يميز مجموعة خريف وشتاء 2020 الجديدة، من خلال إعادة تفسير النماذج المميزة من أرشيفات إغنر لخلق شعور جديد بالألفة وتسليط الضوء على أبرز مجموعات الكبسولات المنتشرة على مدار العام.

مقالات مختارة

في يوم الأب.. هدايا من TIFFANY & CO تشعره بالفرح