مشبك Roger Vivier الأيقوني في عيده الـ 55

غانيا عزام

  |   16 أبريل 2020

يعتبر المشبك أو الإبزيم، رمز دار Roger Vivier  الأيقوني، ويشير إلى الدورة الأبدية للأزياء التي تستمد مفاهيم الغد من الماضي. من روجيه فيفييه إلى جيراردو فيلوني، خضع المشبك للعديد من التعديلات، لكنه لم يفقد أبداً عناصره المميزة، التي تجعل منه توقيع الدار المميز.

لحظة من الزمن

في يناير عام 1942 وفي مدينة نيويورك الأميركية، قدم الفرنسي روجيه فيفييه براءة اختراع لحذاء بكعب عالٍ ومشبك كبير، كان بمثابة أول تخيل لحذاء سرعان ما سيحدث عاصفة عالمية بعد سنوات. في ستينات القرن العشرين، وبعد ابتكار أحذية الهوت كوتور واختراعاتها، على غرار كعوب الـ Choc والـ Tibet، انتقل روجيه فيفييه إلى ارتفاعات الكعب الأكثر عملية في تصميمات الأحذية. وقال عنها: «في السنوات الأخيرة، كنت أهدف إلى تكييف الأزياء الراقية مع عملاء أكبر. وعند ابتكار هذه النماذج، فكرت في النساء العاملات والسفر، حيث يجب أن تكون الموديلات بسيطة ومصقولة».

ولادة حذاء

في عام 1965 ولد الحذاء الأيقوني. انطلقت فكرة المشبك الأصلية الأولى من حذاء الماركيز، في وقت كان يُنظر فيه إلى المشابك على أنها مجوهرات للأقدام. قام  روجيه فيفييه بتحديث الشكل المستطيل، مما جعله أكثر هندسية، مع جوانب مستقيمة تمثل الذكورة وزوايا مستديرة تمثل الأنوثة، بالتالي حقق فيفييه الرمز المثالي للتوازن. والظهور الأول لهذا الحذاء كان في عرض أزياء إيف سان لوران لمجموعة موندريان الشهيرة، بمشبك مطلي بالكروم الذي يغطي تقريباً الجزء العلوي من الحذاء بالكامل.
وسرعان ما أصبح حذاء المشبك الأكثر طلباً في بوتيك روجيه فيفييه الواقع في شارع فرانسوا 1 في باريس، ليباع منه 50 زوجاً في اليوم. بعد ذلك بعامين، أي في عام 1967، تم تخليد هذا الحذاء إلى الأبد بعد أن انتعلت الممثلة الفرنسية كاثرين دينوف زوجاً منه في فيلم "Belle de Jour" للويس بونويل، ومنذ ذلك الحين، عُرفت باسم Belle Vivier. كما أن تصميم الدار الشهير هذا انتعلته أكثر النساء أناقة في العالم في ذلك الوقت، مثل جاكلين كينيدي وهيلين روشاس ومارلين ديتريش.

تكريم مناسب

على مر السنين، شهد الإبزيم العديد من التطورات. على الرغم من عدم كونه مستطيل الشكل دائماً، كانت هناك أبازيم مستديرة في تاريخ الدار أيضاً، فهي رمز للاستقرار وطول العمر والرخاء والنقاء. اليوم، غرف المدير الإبداعي في الدار جيراردو فيلوني من تراث الماضي وجلبه وفق أسلوبه إلى القرن الحادي والعشرين.
وبوحي من علامة Belle Vivier الشهيرة في الستينات، ابتكر فيلوني مشبكاً مميزاً جديداً لمجموعة من الأحذية والحقائب. يتميز Très Vivier بمظهر ريترو، مما يمنح توقيع الدار أي المشبك تحديثاً بمنحنيات أكثر استدارة. وبالنسبة لأحذية Très Vivier، صمم فيلوني كعباً مكتنزاً يأتي بارتفاع كعبين، مما يمنح النساء حرية اختيار أوسع تماماً كما فعل  روجيه فيفييه في زمانه.

نساء عصريات

من خلال رؤيته لجلب أسلوب الدار المميز إلى النساء العصريات والناشطات في وقتنا الحالي، ترجم فيلوني أيضاً المشبك الرمز على أول حذاء رياضي من Roger Vivier ألا وهو حذاء Viv 'Run الرياضي، الذي ظهر لأول مرة في مجموعته الأولى التي صممها، ولا يزال أحد التصاميم الأكثر شعبية في كل موسم.
أما أحد الموديلات الرئيسية لموسم ربيع صيف 2020 وهي أحذية Belle Vivier، فأعاد فيلوني تصميمها بمواد مختلفة وتركيبات لونية وأساليب مشابك متنوعة، سواء مغطاة بالجلد أو مصقولة بالمعدن أو مرصعة بالكريستال، مما يعتبر تكريماً مناسباً للغاية للذكرى الـ 55 لـلمشبك هذا العام.

مقالات مختارة

أنيق بكل راحة