مسلسل "عروس بيروت" يتعرض للانتقادات!

لاما عزت

  |   4 سبتمبر 2019

تعرض مسلسل "عروس بيروت" بعد عرض عدة حلقات منه لانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذ وجد النشطاء أنه نسخة طبق الأصل عن المسلسل التركي الشهير "عروس اسطنبول".

وهو ما أثار استهجان الجمهور الذين بدأوا يقارنون بين مشاهد العملين والأزياء والحوار والديكور وحتى تسريحات الشعر التي جاءت مستنسخة من العمل التركي الشهير مؤكدين أن التقليد بلغ درجة السرقة العلنية.

وأكد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الإبداع والابتكار قد غاب عن الدراما العربية مشيرين إلى أن معظم الأعمال باتت مسروقة من الدراما الأجنبية أو التركية متهمين صناعها بالشح الإبداعي.

بينما رأى آخرون أن العملين يتقاسمان جمال الطبيعة والحب، فبيروت أرض الأرز والجبال الخضراء وإسطنبول بلد الروحانية والطبيعة الساحرة، مشيرين إلى أنه من المبكر الحكم على المسلسل الذي لم يعرض سوى حلقات قليلة منه والذي يتميز بإنتاجه الضخم والكادر التمثيلي.

ومما لا شك فيه أن الخيط الأساسي في العملين هو قصة الحب بين ظافر العابدين وكارمن بصيص في النسخة العربية "عروس بيروت"، وبين أوزغان دينيز وأصلي إنفر في النسخة التركية "عروس إسطنبول"، فهل كان "الحب" مساحة إغواء لمنتج ومخرج العمل نحو تقمص الحالة رغم الاختلاف بخصوصية الأسر والمجتمعات بين البلدين إلى حد ما؟.

تدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي تشويقي، حول قصة حب من النظرة الأولى تنشأ بين ظافر العابدين الابن البكر لعائلة ثرية ومرموقة، وكارمن بصيص وهي مغنية وعازفة كمان في أحد الملاهي الليلية، ليكون حبهما بداية المشاكل والصراعات والمواجهات التي تستمر طويلاً بسبب رفض المحيطين بهما لهذا الحب.

ويشارك في بطولة المسلسل الذي صور ما بين أوروبا وتركيا ولبنان، كوكبة من النجوم العرب من بينهم ظافر العابدين وكارمن بصيص وتقلا شمعون ولينا حوارنة وجو طراد وفارس ياغي وجاد أبو علي وغيرهم، وهو من تأليف نادين جابر وبلال شحادات وإخراج التركي إيمره كاباكوساك.

يشار إلى أن مسلسل "عروس أسطنبول" هو أحد أشهر المسلسلات التركية التي حققت نجاحاً كبيراً في تركيا والعالم العربي، وتم عرضه في أكثر من 20 دولة حول العالم بسبب شعبيته الكبيرة التي حظي بها ونسب المشاهدات العالية التي حصل عليها بمواسمه الثلاث.

فيديوهات مختارة

المزيد

مقالات مختارة

هل أجرت زينة عملية تجميل لأنفها؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث