الطب البديل ليس حلّاً مناسباً لأطفالنا

زهرة الخليج  |   30 يناير 2011

أظهرت دراسة علمية حديثة أنّ بعض وصفات الطب البديل تشكل خطراً على الاطفال، ولا يمكن أن تشكّل بديلاً عن الأدوية التقليديّة.

ويقول الباحثون إنّ الآباء يعتقدون أحياناً أنّ تلك الوصفات "طبيعية أكثر"، لأنهم يظنون أنّ لها تأثيرات جانبية اقل من الادوية الطبية التقليدية .

لكنّ ثلثي الحالات التي تمت مراقبتها أظهرت أنّ لوصفات الطب البديل تأثيرات جانبية أشدّ وأقوى، وأنّ بعضها يعرّض حياة الاطفال للخطر، بل قد يكون مميتاً فعلاً.

ولفت موقع "سي أن أن" إلى أنّ العديد من الاحداث المؤسفة ارتبطت بعدم تعاطي الادوية التقليدية لأنّ اسرة المريض تعتقد أنّ الطب والعلاجات والوصفات البديلة أفضل، وتصر على استخدامها.

وبحثت الدراسة التي نشرت مقتطفات منها في مجلة طبية متخصصة بأمراض الاطفال، ملابسات وظروف 39 حالة منفصلة لاطفال في استراليا خلال الفترة من 2001 وحتى 2003، باعمار تراوحت بين الرضاعة وحتى 16عاماً. وتبين أنّه في ثلاثين حالة شملت استخداماً لوصفات الطب البديل...

وكان من بين الحالات موت رضيع بعمر ثمانية أشهر أدخل إلى وحدة طوارئ الاطفال، وتبيّن أنّه يعاني من سوء التغذية وصدمة معوية بسبب اطعامه حليب الارز الخاص بالحمية منذ كان في في أشهره الثلاثة وذلك لمعالجته من عسر
الهضم!