بسام كوسا: الدراما المصرية عريقة

ياسر المصري - دمشق  |   6 فبراير 2011

أكّد الممثل بسام كوسا أنّه يحق لأي ممثل أن يشارك في أي دراما سواءً كانت مصرية أو عربية، وأنّ هذا شأن شخصي لأي فنان. وأوضح أنّ مشاركة الممثلين السوريين في أعمال عربية خاصةً مصرية، مشاركة صحية وطبيعية ولا تشكو من شيء، بل يمكن أن تقدّم إضافات إلى الدراما المصرية، مثلما يحدث عندما يأتي ممثلون من دول أخرى ويشاركون في الدراما السورية. واعتبر ذلك تبادلاً ثقافياً وتبادلاً لوجهات النظر واحتكاكاً.


وأضاف أنّ الدراما المصرية عريقة ولها حضورها التاريخي، والدراما السورية لها طريقة تفكيرها، مشيراً في آن إلى أنّ هناك اختلافات بينهما تتعلّق بالنوعية.


وعن عدم مشاركته في الدراما المصرية حتى الآن رغم العروض الكثيرة التي قُدِّمت له في السينما أو في التلفزيون، أكد كوسا أنّه يستطيع أن يعبّر عن المجتمع السوري أكثر مما يستطيع التعبير عن المجتمع المصري. وأشار إلى أنّه يعرف المجتمع المصري بطريقة جزئية ولا يستطيع التعبير بشكل حقيقي عنه كما يعبر عنه الفنان المصري.


من جهة ثانية، يواصل كوسا تصوير دوره في مسلسل "السراب" من تأليف حسن سامي يوسف ونجيب نصير، وإخراج مروان بركات. ويجسد في العمل الذي تشاركه سلافة معمار بطولته شخصية عامل في مسلخ للدجاج.