تامر حسني يتراجع ويؤيّد شباب التحرير

دعاء حسن ـ القاهرة  |   7 فبراير 2011

استمراراً لتباين مواقف الفنانين تجاه "ثورة الغضب" في مصر، تراجع المطرب تامر حسني عن موقفه المؤيد للرئيس محمد حسني مبارك، ليعلن هذه المرة تأييده لشباب 25 يناير الذين قاموا بالثورة ضد النظام الحاكم.
وبرر تامر تراجعه في اتصال ببرنامج "مباشر مع عمرو أديب"، وقال إنّه كان خارج مصر عندما انطلقت الثورة. مما أحدث له نوعاً من التضليل نتيجة تضارب الأقاويل على الفضائيات وفق ما صرّح.


وعندما حاول عمرو أديب انتزاع اعتراف منه بأنه تراجع عن موقفه، برر قائلاً: "أنا تعاطفت لأنّني ضد إهانة الرموز الكبيرة بعد الخطاب الأخير للرئيس مثل الملايين من المصريين، لكنّي عرفت الحقيقة لاحقاً. لذلك، أعلن تأييدي لشباب 25 يناير، فهو شباب طاهر ونظيف".
يذكر أنّ تامر حسني أعلن تأييده لبقاء مبارك بعد الخطاب الأخير، وظلّ يبكي في اتصال مع القنوات المصرية مطالباً الشبان بالعودة إلى بيوتهم.

 

المزيد على أنا زهرة:
خلطات كليوباترا للجمال مازالت بيننا
6 علب ظلال عيون نقترحها لكِ
وعد وريهانا..السمراوات يفضلن العدسات الزرق
اطلالات زينة المختلفة
أحدث اطلالات الفنانة أحلام