الملحن المزداوي يؤكّد: عمرو دياب في مصر

رحاب ضاهر - بيروت

  |   8 فبراير 2011

وصلت إلى موقع "أنا زهرة" صورة تجمع الفنان عمرو دياب بالملحن  الليبي ناصر المزداوي وضعها الملحن على صفحته الخاصة على "فايسبوك". ويأتي ذلك رداً على الأخبار التي تحدّثت عن هروب عمرو دياب وعائلته إلى دبي. فيما قال بعضهم إنّه سافر إلى اليونان بسبب الأحداث التي تشهدها مصر. وجاء في الرسالة التي وصلتنا: "رداً على شائعة هروب عمرو دياب، هذه هي صورة نجم مصر الأول مع الملحن. إنّها ليلة ما قبل "جمعة الغضب" مع أخي العزيز الفنان الكبير عمرو دياب. سهرنا وتحدثنا وغنينا معاً، وكان برفقتنا مدير أعماله الصديق العزيز أحمد زغلول وكم من أشياء جميلة وجديدة لمستها في هذا الفنان الذي أدهشني حبه الشديد لمصر ولشباب مصر ولكل أمته العربية. وفجأة، جاءنا خبر بضرورة ترك مكاننا فوراً بسبب الظروف والأحداث المجهولة التي قد تحدث. فالتقطنا هذه الصورة على عُجالة ثم أمر سائقه بتوصيلي إلى حيث أقيم وبالصدفة في فندق قُرب ميدان التحرير وفي قلب الأحداث التي عايشتها من أولها حتى يوم سفري".


وتعليقاً على الصورة التي جمعته بـ "الهضبة"، ذكر المزوداي ذكر على "فايسبوك": "في ليلة الصورة أعلاه، استمع عمرو إلى مجموعة أغنيات، فأعجبته إحداها ولفتت نظره كما توقعت لأني أعرف إقباله على الشيء الجديد والغريب والبعيد على الساحة. وأنا أفاجئه دائماً بالجديد والغريب. لكن إن شاء الله، سنكمل ما بدأناه بعد أن تهدأ الأمور".
يذكر أن عمر المزداوي موسيقي ليبي تخرّج من "معهد جمال الدين الميلادي للموسيقى" في طرابلس، يجيد العربية والإنكليزية والإيطالية وهو عازف غيتار وعود وكمان وبيانو.


بدأ ناصر المزداوي في المجال الفني منذ أواسط السبعينيات حيث قدّم حفلات في بلدان عدة بينها المكسيك، وكوبا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة والبرازيل واليونان، وعدد من البلدان العربية. كما قدّم مجموعة من الألحان لعدد من الفنانين العرب بينهم حميد الشاعري، وعمرو دياب وأشهر أغنياته هي "نور العين".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث