شكران مرتجى مع "ثورة الغضب"

ياسر المصري - دمشق

  |   11 فبراير 2011

لا تزال ردود فعل الفنانين العرب إزاء "ثورة الغضب" مستمرّة. إذ أعربت الممثلة شكران مرتجى عن حزنها الشديد على الشهداء الذين سالت دماؤهم خلال الانتفاضة المصرية، لكنّها أشارت إلى أنها سعيدة في الوقت عينه لأنّ الشارع العربي تحرّك بعد صمت طويل.


وأضافت مرتجى أنّ هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها دولة عربية ثورةً بهذه الضخامة، مشيرةً إلى أنّ ما حدث في تونس ومصر يجعلها تشعر بالقهر لاكتشاف مدى الجوع والحرمان الذي تعاني منه الشعوب العربية.


كما أكدت أنّها كانت خائفة على أهلها وأقربائها في مصر خلال الأيام الأولى من التظاهرات، مضيفةً أنّها استطاعت التواصل معهم بصعوبة، وقالوا لها إنّهم لا يشعرون بالأمان حتى داخل بيوتهم لأنّهم يخافون اقتحامها في أي لحظة، متمنيةً أن يحقّق الشعب المصري وتتشكّل حكومات جديدة تراعي مصالح الناس وتأخذها في الاعتبار.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث