ثورة مصر تعيد جومانا مراد إلى الدراما االسورية

ياسر المصري - دمشق  |   16 أبريل 2011

لا تزال انعكاسات "ثورة 25 يناير" على الوسط الفني مستمرة ليس في مصر فحسب، بل في العالم العربي أيضاً. بعدما أطاحت "ثورة النيل" بعدد من الفنانين المصريين والعرب وأجبرتهم على تأجيل تصوير أعمالهم التلفزيونية والسينمائية إلى العام المقبل بسبب ما تمر به البلاد من ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية، ها هي تجبر بعض الفنانين الآخرين على المشاركة في أعمال خارج مصر.
ومن بين هؤلاء السورية المقيمة في القاهرة جومانا مراد التي كانت تعّول كثيراً على العام 2011 كونه يحمل لها العديد من المشاركات المصرية سواءً في السينما أو في التلفزيون، أبرزها فيلم "شارع الهرم" الذي قرر منتجه أحمد السبكي تأجيل تصويره إلى العام المقبل بسبب الأوضاع الحالية. ويأتي هذا التأجيل بعدما خضعت جومانا لتدريبات مكثفة في الرقص على أيدي أحد مدربي الرقص المشهورين في مصر. إذ كان يُفترض أن تقدم دور راقصة في العمل. كما أنّ فيلم "كف القمر" الذي تلعب بطولته جومانا ويحمل توقيع المخرج خالد يوسف، ما زال مجهول المصير، فيما تدلّ بعض المؤشرات على تأجيل الشريط، خصوصاً أنّ مخرجه هو من دعاة الثورة.
وعلى صعيد الدراما، فقد تم تأجيل مسلسل "أهل إسكندرية" إلى العام المقبل. علماً بأنّ جومانا تشارك في بطولته إلى جانب المصري هشام سليم، وهو من تأليف بلال فضل. كما قرر أحمد الجابري منتج "العلواية" تأجيل تصوير العمل إلى العام المقبل. وتشارك فيه جومانا أيضاً إلى جانب صلاح السعدني، وهو من تأليف سماح الحريري وإخراج فهمي الشرقاوي.
ويبدو أنّ هذه التأجيلات دفعت بالممثلة السورية إلى الموافقة على المشاركة في الدراما السورية من خلال مسلسل "الزعيم" الذي يتولى إخراجه مؤمن الملا. العمل الذي ألفه الفنان وفيق الزعيم ينتمي إلى أعمال البيئة الشامية ويتناول الحياة الدمشقية بين 1918 و1920، أي بعد خروج العثمانيين وقبل دخول الفرنسيين. وقد تم تغيير اسم المسلسل من "خان الشكر" إلى "الزعيم".
يذكر أنّه يعرض لجومانا حالياً مسلسل "مطلوب رجال" الذي تتحدث فيه باللهجة المصرية رغم أنّ مخرجه والمشرف عليه ومؤلفه سوريون.