ماذا تحتاج المرأة الخليجية في حقيبتها اليومية؟

لماذا تحمل المرأة حقيبة ولا يحمل الرجل؟ ماذا تضع المرأة في حقيبتها من أشياء لا يمكنها الاستغناء عنها ويمكن أن يستغني عنها الرجل؟وهل تختلف المرأة من بلد إلى آخر في احتياجاتها؟ هل نجد في حقيبة المرأة الخليجية ما لا نجده لدى الأوروبية؟ او حتى لدى شقيقتها الشامية؟ لنر ماذا تحتوي حقيبة المرأة الخليجية؟


أم فهد ربة منزل 40 سنه تقول" أحتفظ بالكحل في حقيبتي دائماً لأتفقد رسمة عيوني بين فترة واخرى. ولا أنسى عطر العود الذي يكمل جمالي الخليجي".


ساره مدرسة 25 سنة تحمل المسكاراً بعد أن تحل عيونها جيداً، وأقوم بإعادة وضعها بين فترة وأخرى لكي تشعر بكثافة رموشها، كما تحتفظ بالبودرة المضغوطة لتجدد مكياجها.


أما ربة المنزل هدى فتقول إنها حريصة على تجديد واقي الشمس لكي لا تتبقع بشرتها تحت شمس الخليج الحارة وبفعل الطقس.


من جانبها ذكرت خبيرة البشرة سهيلة عبد الهادي بمدينة الرياض:" أن المرأة الخليجية لديها ذوق مميز، فما زالت تفضل الاحتفاظ بالكحل وليس الآيلاينر والمسكارا دائما في حقيبتها، بالإضافة إلى أنها تقوم بتركيب الرموش المؤقتة لمدة أسبوع لأظهار جمال عينيها. وبعضهن لتحصل على شفاه ممتلئة تختار الألوان الموضة مثل الأحمر، الفوشي ،البرتقالي ، فالمرأة الخليجية كغيرها من النساء تضع في حقيبتها ما يلزم كظلال العين،الكحل العربي،الكريمات،البودرة المضغوطة وغيره لتجديد مكياجها في كل زمان وكل مكان".


ولكن هل هذا حقاً ما تحتاجه المرأة في حقيبتها اليومية. ربما تكونين مخطئة وكل ماتحملينه لا يجدد فعلاً إطلالتك.


إن مايوصي بها خبراء التجميل هو أن تحملي مايلي:
1- إذا كنت تضعين كريم الأساس فلا يلزمك واقي الشمس لأنك لن تتمكني من وضعه فوق الكريم. إلا إذا استخدمته باستمرار ليديك وهذا أمر جيد.
2- احتفظي في حقيبتك ببخاخ "سبراي" لإنعاش الإطلالة وتجديدها عادة يحتوي على الفيتامينات ويمكن رشه فوق المكياج من بعيد. فهو ينعشك ولا يفسد مكياجك.
3- لا بأس من حمل المسكارا ولكنك لن تحتاجي الكحل إذا وضعته جيداً قبل الخروج.
4- أحمر الشفاه أو المرطب لا غنى عنه.
5- وكذلك البودرة المضغوطة لتجديد الإطلالة مع فرشاة من نوع جيد.
6- أحمر الخدود يجعلك منتعشة.
7- مزيل العرق وليس العطر. فيكفي ماوضعته من عطر لكي لا تبالغي.