منة فضالي: تسريحة الشعر هي التي تحدد جمال المرأة الحقيقي

زهرة الخليج  |   11 مارس 2011

القاهرة: عبير فؤاد


نجمة تمتلك موهبة وشقاوة سعاد حسني، وإطلالة وجاذبية نجلاء فتحي، ورقة ميرفت أمين، ودلع شادية،
يوماً بعد يوم، تؤكد أنها تمتلك مقومات الممثلة التي تحمل «كاريزما» النجمة. فهي تسعى بجدية وثقة إلى اختيار الأفضل، وتعرف أن الجهد المبذول في تحقيق هذا الاختيار، سيظل ويبقَى عالقاً في ذهن عشاقها وعشّاق فنّها، ويضعها دائماً على طريق النجومية، الذي لا تتنازل عنه منذ بداية انطلاقها. إنها النجمة المتألقة منة فضالى،
التي التقيناها في هذا الحوار ليس لتُحدثنا عن نشاطها الفني، وإنما لتحدّثنا عن علاقتها بالرشاقة والأناقة والجَمال.


مَظهَر المرأة، وبشكل خاص بشرتها، أحد العناوين المهمة لتألقها وجاذبيتها.. فكيف تحافظين عليها؟
- كلامك صحيح. لذا، فأنا لا أتلاعب ببشرتي، وحتى الكريمات والمساحيق التي أستعملها، تكون بعد تشاور وبحث مع الأخصائيين، وتحديد دورها بشكل قاطع. فكثير من المساحيق تؤثر في لون البشرة أو تضر بها ما لم يتم اختيار هذه الأشياء بعناية، وبالرجوع إلى اختصاصي. فأنا أهتم بأحد الكريمات، التي تزيل الدهون من الوجه، على الرغم من أن وجهي ليس دهنياً، إلا أن أي إنسان لديه نسبة من الدهون في وجهه، وكذلك لديَّ كريم آخَر لتنعيم البشرة وإزالة القشرة الميتة، وكريمات أخرى مثلاً لمواجهة الشمس عندما أكون خارجة نهاراً، خاصة في الصيف، وأخرى للحفاظ على لون البشرة.


• الوصول إلى قوام رشيق هدف جميع الفنانات.. فما سر رشاقتك؟
- السر يكمن في النظام الذي اعتدته، فأنا عندما أكون في راحة من العمل أفضّل الجلوس في المنزل، ولكن لا بد من الرياضة صباحاً والمشي ليلاً لمسافات طويلة، وكذلك أنا لا أتناول كل شيء، بل على العكس، لديَّ نظام غذائي مُريح جداً، على رأسه السَّلطات بأنواعها والابتعاد عن النشويات إلا بكميات قليلة عندما أشتهيها. وهذا لا يعني أنني لا أتناول غيرها، بل يمكن أن أتناول أشياء من شأنها أن تزيد الوزن، ولكن بكمية قليلة جداً مع الرياضة والحركة لن تؤثر كثيراً.


جمباز ومشي
• ما هي الرياضة التي تحرصين على ممارستها؟
- أحرص على ممارسة الـ«GYM»، وهناك صالة قريبة من منزلي أجد فيها كل ما يمكن أن يساعدني على التخلص من أي زيادة في أي جزء من الجسم، إضافة إلى أنها توفر لك كثيراً من الجهد وتغنيك عن البحث عن رياضات أخرى. ولكني أيضاً أحب الجري، وكذلك المشي مساءً، ودائماً أفضّل أن تكون معي صديقة أو أكثر، وهذا يجعلني أمشي مسافات أطول من دون أن أشعر بالتعب. ولكن في أغلب الحالات عندما أستيقظ في الصباح، أمارس رياضة الجمباز، وأنا تدرّبت مع مدرب خاص على كثير من الحركات التي أؤديها صباحاً، وهي مفيدة جداً للجسم.


• هل تعتقدين أن الماكياج مكمل للرشاقة؟
- نعم، الرشاقة فيها شيء من الجَمال والماكياج يعني مزيداً من الجمال، ولكني لا أبالغ في الماكياج بطبعي حتى في المناسبات أو الأفلام والمسلسلات، التي أشارك فيها، إلا إذا كان المشهد يتطلّب ماكياجاً مُعيّناً. وبمجرد انتهاء المشهد، أتخلص منه، وأنا لا أفضّل وضع البودرة بشكل مكثف على وجهي، بحجة العرق أو الشمس وغيرهما، كما لا أبالغ في أحمر الشفاه، لأنني أعتقد أن الجمال الطبيعي إذا توافر، فأنت تحتاجين إلى لمسات تُضيف إليك مزيداً من الجمال.


تسريحة الشعر
• كيف تحافظين على جمال شعرك؟
- أهم شيء لدى الفتاة شعرها وتسريحة الشعر هي التي تحدّد جمال المرأة الحقيقي، لأن قصة الشعر التي لا تتناسب مع الوجه يعني «بهدلة»، وحتى أن مصففي الشعر يدركون بمجرد النظر إليك، ماذا تحتاجين من قصات، ويعرضون عليك «كتالوغات» فيها أنواع عديدة تتناسب مع الوجه المستدير، الطويل، الممتلئ وغيرها، وأنا أعرف ماذا أريد في شعري، والكوافير الخاص بي يدرك ما أريده، ويمكن أن يكون هناك عدد من قصات أو تسريحات الشعر مناسبة مع وجهك. ولكنك، أحياناً، وفي وقت ما ترغبين في قصة أو تسريحة باختيارك، ولذلك أنا أحياناً أقوم بهذا الدور بنفسي، وأحياناً أذهب إلى المصفف.


التوتر عدو الجمال
• ما أهم العوامل للحفاظ على الجمال والرشاقة في رأيك؟
- كل ما قلته لا يفيد إذا كان الإنسان متوتراً طيلة الوقت. فهناك أناس متوترون دائماً، وتحس بأنهم لا يشعرون بالراحة، فالراحة النفسية هي أهم العوامل، ويمكن للإنسان الابتعاد عن التوتر بنفسه إذا وضع منهجاً لحياته وعلاقاته مع الآخرين، والتزم بخط معتدل في تعاملاته. فأنا دائماً إذا حدثت لي مشكلة لا أحرص على تطويرها، وأفضل معالجتها بهدوء كبير، والتوتر يصيب الإنسان بإرهاق دائم في الوجه، وتتغيّر ملامحه ولا يُقبل على الحياة بصورة معتدلة. بالتالي، لا يستطيع أن يحدّد نظاماً معيّناً لحياته الغذائية أو الرياضية وهذا أمر خطير.


• ما هو عطرك المفضل؟
- عطري المفضّل هو «Gucci».


• ماذا عن المجوهرات؟
- أحب البسيط منها والقطع صغيرة الحجم.


• هل ترتاحين وتشعرين بالأناقة مع الملابس الرسمية أو الـ«سبور»؟
- أميل إلى ارتداء ملابس الـ«كاجوال»، وحتى في أغلب سهراتي أحاول أن أرتدي فستاناً بسيطاً أقرب إلى ملابسي العادية وخالياً من البهرجة، حتى أكون بسيطة.


• ما هي الماركات العالمية المفضلة لديكِ، سواء للملابس أم الماكياج؟
- أفضل كثيراً «Armani» و«Dior» و«Chanel».


• ما الألوان المفضلة لديك أثناء انتقاء الملابس؟
- أحب اللونين الأبيض والأسود، كما أحب الألوان التي تجذب العين، مثل الأحمر والتركواز.


• أخيراً.. هل أنتِ من هواة التسوق؟ وهل صادفك موقف ظريف خلاله؟
- نعم، أنا أحب التسوق كثيراً، وأتذكر أنني اشتريت ذات مرة ملابس بـ120 ألف جنيه، لأداء دور في مسلسل تَقاضيت عنه 30 ألف جنيه فقط، وذلك لأني أحب أن أظهر بمظهر أنيق، حتى لو أنفقت أكثر من أجري على الملابس والماكياج.