درة التونسية : أميل إلى الألوان الهادئة ..والشعر تاج الجمال

زهرة الخليج  |   3 مارس 2011

القاهرة: محمد إسماعيل


الفنانة التونسية درة من الفنانات الشابات، حيث استطاعت في فترة وجيزة أن تفرض نفسها على المشهد السينمائي والتلفزيوني المصري، حتى صارت ورقة فنية رابحة. تتمتع درة بطلّة أنثوية جميلة ورشاقة وأناقة لافتتين للانتباه،
حتى إنها اختيرت عام 2008 كأجمل امرأة تونسية. مع درة، كان هذا اللقاء حول الرشاقة والجمال.


• الشعر تاج الجمال, فهل تميلين إلى الشعر الطويل أم القصير؟
- أميل إلى الشعر الطويل أكثر وأراه تاج المرأة وسر جمالها. وأنا طوال عمري شعري طويل، ومن الممكن أن أهتم بقص أطرافه، ولم أتجرأ يوماً على جعله قصيراً. وحتى لو اضطررت إلى ذلك، من الممكن أن أستخدم «باروكة» لو تطلب دور أقوم به أن أبدو بشعر قصير، أو أثناء التصوير الفوتوغرافي، لكني في النهاية أحب الشعر الطويل، وأعتقد أنه يتناسب مع شخصيتي.


• هل تستخدمين مستحضرات تجميل معينة للعناية بشعرك؟
- مشكلة الفنانات أنهن يُرهقن شعورهن جداً، وأنا الحمدلله شعري ناعم جداً. والفنانة في فترة التصوير، تقوم بعمل شعرها يومياً، وهو ما يرهق الشعر. في الفترات التي لا يوجد فيها تصوير، أحاول أن أقوم بعمل حمام كريم، أو «ماسك»، لشعري حتى يستعيد حيويته، حيث أستخدم «سيروم» لفروة الرأس، وكذلك كريم «فديكا» وكريم «L`oreal». وعموماً، أنا أحب التنوع في الماركات، لأنه مفيد، ولا أستعمل منتجاً أكثر من شهر واحد، لأن كل منتج له فائدة مختلفة عن الآخر. وليس من المستحب أن نستخدم أكثر من نوع في وقت واحد.

• ما هي ألوان الماكياج التي تفضلين؟
- أحب الألوان الهادئة والطبيعية، وأشعر بأنها تليق بي وتعكس شخصيتي. لكنّ هناك أدواراً ألعبها، تتطلب ماكياجاً صاخباً، وكذلك الحال في بعض الحفلات أو في الصيف مثلاً، لكني لا أحب الشيء المبالغ فيه. أحاول أن أقوم بالتنسيق بين الألوان، كما أنه ينبغي أن أقوم بتنسيق الماكياج مع الملابس والاكسسوارات، لأن كل شيء منها مرتبط بالآخر، حتى الـ«مانيكير». وهناك الكثير من السيدات اللواتي يعتقدن أنهن لابد أن يلبسن كل شيء من اللون نفسه. أما أنا فأعتقد أن ذلك أمر خاطئ، حيث ينبغي التنويع بين الألوان، وهناك ضرورة لعمل تناسق بينها، وألا يكون الملبس من اللون نفسه.


• ما هو العطر الذي تفضلينه؟
- أنا من هواة شراء العطور، وعندي كمية عطور رهيبة، وأستخدم كل يوم عطراً بحسب حالتي النفسية، فالعطور الثقيلة ذات الرائحة النفاذة تكون للشتاء والخفيفة للصيف، ومن العطور التي أفضلها: «valentine» و«channel» و«euphoria» و«جيفنشي»، وفي الصيف أستخدم «d&g» و«escada». وعندما أسافر، فأول شيء أفكر فيه هو شراء العطور، وفي عيد ميلادي تعد العطور أكثر الهدايا التي أتلقاها.

• هل تستخدمين الماسكارا؟
- نعم، خاصة ماسكارا «Lancome»، فهي الأفضل من وجهة نظري، وهناك أيضاً ماسكارا «جيفنشي»، وكل ماركة لها طابع مميز.

• ما هو أفضل نوع لطلاء الأظافر؟
- معظم الوقت أطلي أظافري عند الـ«مانكيريست» الخاصة بي، واللون الذي أستخدمه هو الذي يحدد النوع، وإن كنت أفضل «شانيل» و«ديور» في بعض الأحيان، لكني أرى أن طلاء الأظافر لا يجب أن يكون باهظ الثمن. وفي أكثر الأوقات، أستخدم طلاء أظافر رخيصاً، فهو يؤدي الغرض نفسه. أهم شيء عندي هو اللون، الذي يتوافق مع شكلي العام، وطلاء الأظافر يتغير باستمرار، فليس مهماً أن يكون سعره مرتفعاً.


• كيف تهتمين برموشك؟
- رموش المرأة من علامات جمالها. لذا، في بعض الأحيان أقوم بتركيب رموش إذا تطلب مني الدور ذلك، أو عندما أكون متوجهة إلى حضور أي حفل، لكن في مشاهد الحزن لا أستعمل الرموش.


• ما هو المستحضر الذي تحرصين دائماً على الاحتفاظ به في حقيبتك؟
- قلم الـ«روج»، ومن الممكن ألا أضع شيئاً في حقيبتي غيره، فهو سهل الحمل، ومن الممكن أن أضعه في أي وقت، خاصة اللون الفاتح، وقلم الكحل أيضاً، وخصوصاً اللون الأسود. والكحل يتماشى جداً مع المرأة الشرقية، وهو أيضاً يتماشى مع العين الواسعة، وهذا هو الجمال الشرقي.


• هل تغيرين ماكياجك بتغير الفصول؟
- تغيُّر الفصول لا يؤثر في الماكياج، لكنه يؤثر في البشرة، ومن الممكن أن يؤدي إلى ظهور الحبوب مثلاً في فصل الصيف، كما أن الشعر يتأثر بتغير الجو، وهنا يحتاج إلى عناية مختلفة من فصل إلى آخر، كما أنني أغير درجات الألوان التي أستخدمها في الماكياج، في الشتاء عن الصيف.


• من هي الفنانة النموذج التي تحتذين بها في الرشاقة؟
- هناك الكثيرات، خصوصاً النجمات العالميات، ومنهن بينيلوبي كروز ومونيكا بيلوتشي وسلمى حايك وجوليا روبرتس، لأنهن يهتممن بالحفاظ على رشاقتهن وجمالهن. وفي مصر، ولفترة طويلة، كانت شريهان هي نموذج الجمال، فهي أكثر فنانة كانت تتميز بالرشاقة والجمال. وهناك أيضاً ميرفت أمين ونجلاء فتحي، ويسرا التي تحافظ على رشاقتها دائماً.


• مَن مِن بنات جيلك ترين أنها تعرف كيف تحافظ على رشاقتها وجمالها؟
- هناك كثيرات، منهن منى زكي، التي تتميز بالجمال والبساطة في آن واحد، وكذلك الفنانة داليا البحيري التي تعرف كيف تختار ملابسها جيداً، وتحرص أيضاً على تغيير شكلها بين فترة أخرى. فهي من أكثر الفنانات اهتماماً بجمالهن ورشاقتهن وملابسهن، وذلك ليس فقط في المناسبات أو في حياتها العادية، ولكن أيضاً في مسلسلاتها، وأعمالها الفنية، إضافة إلى زينة ونيللي كريم. ومن اللبنانيات، أرى أن نوال الزغبي تأتي في مقدمة من يهتممن بجمالهن ورشاقتهن، وهي نموذج جيد جداً في ذلك. وعموماً، أنا أميل أكثر إلى البساطة، وتعجبني الفنانات اللواتي يفعلن ذلك.


• من هي الفنانة التي يعجبك ماكياجها؟
- كثيرات، والمهم أن يكون الماكياج متماشياً معها، فلكل شخصية ماكياج يتناسب معها. فنانسي عجرم مثلاً، تتميز بماكياج بسيط ويُظهرها بشكل طبيعي وجذاب، وميريام فارس أيضاً. ونوال الزغبي أنيقة، سواء في الملبس أم الشعر، وإليسا متميزة في ماكياجها، فهي «ليدي» جداً. أما هيفاء وهبي، فأعتقد أن لها ماكياجاً خاصاً يليق بها هي ويميزها عن الأخريات. وأحب أن أوجه نصيحة إلى القارئات، وهي أنه لا ينبغي أن نقلد ماكياج النجمات، لأن لكل فتاة أسلوباً مختلفاً عن الأخرى.


• هل تمارسين رياضة معينة؟
- أنا أمارس الرياضة، لكن ليس بانتظام، ومن وقت إلى آخر أحاول الذهاب للـ«جيم» للحفاظ على لياقتي. كما أمارس الـ«أيروبيك».


• من هو مصمم الأزياء الذي تتعاملين معه؟
- أحب المصممين العالميين. وأميل إلى شراء الملابس أو الفساتين الجاهزة من تصميم «بيانجي» أو «كفالي». ومع المصممين العرب والمصريين أتعامل مع سوشا وملك عزاوي، التي سيكون لها مستقبل هائل. وهناك أيضاً هاني البحيري وداغر، وكل من هؤلاء له أسلوبه الخاص والمميز. فهاني البحيري مميز جداً في فساتين الأفراح، وهشام أبوالعلا له «ستايل» جديد مستوحى من التراث المصري، وهناك أيضاً ياسمين يحيى وغيرهم.