كارلا أبو جوده: الأمومة ضاعفت جمالي

زينة حداد - بيروت  |   21 نوفمبر 2010

رغم أن الشابة كارلا حداد لم تحصل على أيّ لقب جمالي خلال حياتها، إلا أنها تميّزت بملامحها الطبيعية، وإطلالتها الأنيقة وعفويتها الظاهرة. تنقلت كارلا من عالم التمثيل إلى التلفزيون، وقد برعت في تقديم نشرات الطقس على شاشة LBC وهي حالياً تشارك في تقديم برنامج "حلوة ومرة". تلفت الشابة إلى أنها تخاف من عمليات التجميل، ولا تشجّع على اللجوء إليها لأنها تفقد الشخص التميّز.

ما تعريفك لكلمة جمال؟
يكمن الجمال في الصفات النفسية الداخلية للشخص، إضافة إلى الملامح الخارجية، وكلاهما يكمّلان بعضهما البعض. قد ينعكس الحزن الداخلي أو الفرح، على الشكل الخارجي للمرأة وليست بحاجة للكلام لتبوح بمشاكلها بل يكفي النظر إلى عينيها لمعرفة ذلك.


ماذا تفعلين لو كنت أقل جمالاً؟
لا أفعل شيئاً. كنت أقتنع بشكلي كما هو وأحاول أن أحسّن فيه، وقد لا أدخل مجال العمل التلفزيوني. لا ألجأ إلى عمليات التجميل لأنني أخاف من ردّة فعلها على الجسم، ولا أحبذ اللعب بالشكل الخارجي، لأنني قد أفقد جراءها "كاراكتاري" الخاص وبالتالي أتحوّل إلى إمرأة أخرى.


هل تستعملين مستحضرات تجميل ذات ماركة عالمية؟
كلا، لدي طبيبة جلد تهتم ببشرتي وتصف لي أدوات طبية. أنظف بشرتي جيداً صباحاً ومساءً وأضع الكريمات اللازمة. لكل عمر مستحضرات تجميل معينة تعمل على جعل البشرة مضيئة وتخفي عيوبها وتجدّدها. أعتبر أن المستحضرات الطبية أكثر أماناً من غيرها، لأنها مدروسة بطريقة جيدة وليس لديها أيّ ردّات فعل سيئة على الجلد.


هل لديك روتين جمالي يومي تنفذينه؟
نعم، وهو من ضمن إهتمامي بنفسي. أغسل وجهي جيداً بالصابون وأضع الكريم الذي يكافح التجاعيد تحت العينين، ولدي 3 أنواع من كريمات النهار الاول يحمي البشرة والثاني ينقّيها أما الثالث فهو يرطّبها. أما في الليل فأغسل وجهي وأضع كريم الليل.


هل تعتبرين أن لديك جمال خاص بك؟
كل شخص لديه مميزات جمالية معينة خصّه الله بها. أنا ضد عمليات التجميل لأنها تجعل الاشخاص متشابهين وتفقد التميّز بين الناس. أؤمن أن لكل عمر جماله، وبما أنني لم أتخط عمر الـ 30 بعد أحاول أن أبدو على طبيعتي قدر المستطاع، خصوصاً بعد ولادة إبنتي لم أعد أفكر بجمالي والمبالغة بإهتمامي بنفسي، بل أهتّم به كي أكون مرتاحة مع نفسي ومتصالحة مع ذاتي.


هل تقصدين أن الامومة حرمتك من إهتمامك بجمالك؟
كلا، على العكس لقد بدوت أجمل بعد الإنجاب. لقد كنت متوّهمة من الانجاب ومشاكله على الجسم والبشرة والوجه، لكن بعد الولادة مارست الرياضة بشكل منتظم ووجدت أن جمالي تضاعف.


هل تعتنين بشعرك أيضاً؟
طبعاً، أتناول الفيتامينات الخاصة التي تعطي حيوية لشعري وأستعمل "ماسك" له كل فترة وجيزة. أهتم بشعري لانني أظهر على الشاشة ويجب أن يكون مسرّحاً بطريقة جميلة.


هل تلقيت نصيحة فعّالة وطبّقتها؟
طبعا، أتلقى النصائح دائماً وآخذ بها. أهتم بشكلي جيداً منذ صغري وأشرب كمية كبيرة من المياه وأمارس الرياضة بشكل يومي. قبل أن أنجب إبنتي كنت ألوّن شعري ببعض خصل "الماش" الشقراء، ولكن خلال حملي خفت من تلوينه فتركته على طبيعته ووجدته جميلاً وأصبح لي نحو سنة ونصف السنة لم أغيّر لونه وإتخذت قراراً بعدم صبغه طوال حياتي.


إذا إستيقظت صباحاً ووجدت نفسك فاقدة للجاذبية ماذا تفعلين؟
أبقى في المنزل ولا أخرج أبداً، وأحاول أن ألا أفكر بأمر يزعجني بل أركز على الامور الايجابية في حياتي.


ما هي ألوان الماكياج المحببة الى قلبك؟
أميل إلى الالوان الترابية كالبرونز والذهبي والبني.


كيف هي علاقتك بالانترنت؟
لا وقت لدي للانترنت، ولا أستعمله من أجل التسلية وتمضية الوقت، بل أجري بحثاً عن الضيوف الذين أجري حواراً معه وكذلك لقراءة بعض الأخبار المهمة.

 


للمزيد:
5 حيل لمكياج أحمر الشفاه
نصائح وأسرار لمكياج العيون