الأسود يغلب على فساتين الفنانات في السفارة الفرنسية

ياسر المصري - دمشق  |   11 نوفمبر 2010

دعت السفارة الفرنسية في العاصمة السورية ضيوف مهرجان دمشق السينمائي من فنانين وسينمائيين سوريين وعرب. وخلال الاحتفال الذي حضره وزير الإعلام السوري ووزير الثقافة عرض ثلاثة أفلام قصيرة مشاركة في المهرجان.
وقد أعربت الممثلة المصرية ماجدة صباحي المعروفة بـ"ماجدة" عن سعادتها بهذه الدعوة التي تشكل عمقاً ثقافياً عربياً وينطلق من دمشق، مؤكدةً أنّها سعيدة جداً بتكريمها هذا العام على مجمل أعمالها.


من جهته، رحب قصي خولي بضيوف المهرجان، ومعرباً عن سعادته بالاحتفاليات التي تقام في دمشق، ومؤكداً أنّ هذا يدل على ضيافة أهل الشام وكرمهم.


وعن انسحابه من افتتاح المهرجان، أكد أنّه بكل بساطة لم يجد مكاناً يجلس فيه، مضيفاً أنّ التنظيم يجب أن يكون على أعلى مستوى خاصةً أنّ المهرجان يدعو كل عام ضيوفاً من مختلف جنسيات العالم.


وكان السفير الفرنسي في دمشق قد أعرب عن سعادته ورحّب بضيوف سوريا، مؤكداً أنّ إقامة هذا الحفل الذي يحتفي بالسينمائيين يأتي من منطلق أنّ دمشق تحتضن العالم حالياً.


وأضاف أنّ هناك ثلاث لغات للحب هي العربية والفرنسية والسينما.


وفي سياق آخر، ارتدت اللون الأسود كل من الممثلة سمية الخشاب، وميس حمدان، وميسون أبو أسعد، والمصرية القديرة ماجدة في حين فضّلت جنين داغر اللون الأرزق.

المزيد :

مهرجان دمشق: سوء تنظيم وانسحاب الفنانين