استضافة هيفا وهبي في دمشق تثير جدلاً واسعاً

ياسر المصري - دمشق  |   27 أكتوبر 2010

أثارت دعوة هيفا وهبي لحضور "مهرجان دمشق السينمائي" بدورته الـ 18 استياءً كبيراً في الوسط السينمائي السوري. إذ أكد بعض النقاد السينمائيين أنّ دعوة هيفا لا تليق بمهرجان استضاف العديد من نجوم السينما في العالم. وأضاف هؤلاء أنّه لا مجال للمقارنة بين هيفا التي منعتها نقابة الفنانين السوريين من الغناء في سوريا بسبب مستواها الفني وبين سينمائيين كبار آخرين.


ويرى بعض السينمائيين أنّ إدارة المهرجان ارتكبت خطأً كبيراً بدعوة هيفا وهبي.


وفي ردّ أول، أكّد ناقد في المؤسسة العامة للسينما رفض الإفصاح عن اسمه أنّه يحق لهيفا المشاركة في المهرجان كضيفة كون فيلمها "دكان شحاتة" يشارك في مسابقة المهرجان الرسمية. وأضاف لـ "أنا زهرة" أنّ ما يقال حول استياء البعض من استضافة أي فنان إلى المهرجان، ليس سوى غيرة من إدارة المهرجان التي تسعى دوماً إلى المحافظة على سوية المهرجان، بالإضافة إلى إيجاد أفكار جديدة للمهرجان الذي يعقد سنوياً ويستضيف أهم الشخصيات السينمائية العربية والعالمية.

 


وكانت الردود انهالت بعدما وجّه مدير المهرجان محمد الأحمد دعوة رسمية للفنانة اللبنانية لتحلّ ضيفة شرف على المهرجان، باعتبارها "نجمة عربية وعالمية"، بحجّة أنّ المهرجانات تدعو أيضاً النجوم والوجوه الثقافية البارزة، لا السينمائيين فقط.

 

 

للمزيد :

هيفا وهبي مرحّب بها في سوريا

هيفا وهبي مفاجأة عرض أزياء هاني البحيري