رنيم القبج من "الإخبارية" إلى "صباح السعودية"

زهرة الخليج  |   28 سبتمبر 2010

تتنقل الإعلامية رنيم القبج من محطة إلى أخرى كلما سنحت لها الفرصة في الحصول على مساحة إعلامية أكبر.

الفتاة الموهوبة السورية الأصل استطاعت بوجهها الطفولي أن تلبس ثوب "الجدية" في نقل الأخبار السياسية بحرفيّة مميزة. وها هي بعد خمس سنوات من العمل كمذيعة للتلفزيون السعودي الإخباري تنتقل إلى "القناة السعودية الأولى" لكن بحلة جديدة.

في اتصال مع "أنا زهرة" قالت رنيم: "قضيت خمس سنوات في التلفزيون الإخباري، والآن أنتقل إلى القناة السعودية الأولى بين إذاعة نشرة الأخبار في التاسعة صباحاً كل يوم وتقديم جزء من برنامج "صباح السعودية"".

وعن دورها في البرنامج، قالت: "أنا مسؤولة عن الشق الإخباري وكل ما له علاقة بالجزئيات السياسية ومحاورة كل سياسي يحلّ ضيفاً على البرنامج الذي يعرض من السبت حتى الأربعاء من السابعة صباحاً حتى الـ 11 ظهراً".

وعن أهم الضيوف الذين استضافتهم، تقول "السفير الفرنسي وسفير جنوب أفريقيا الذي استضفته مؤخراً". وتضيف "لقاءاتي تتخطى السياسة أحياناً. حين استضفت سفير جنوب أفريقيا، تزامن ذلك مع مباريات كأس العالم، فكانت مناسبة جميلة للحديث عن الكرة، وتحدثنا في الإقتصاد والعلاقات المتبادلة بين جنوب أفريقيا والسعودية". وتابعت: "لقد كنت أنقل ميزانية المملكة لعامين متتاليين. لا أنسى هذا، فهو من أهم ما تضمّنه مشواري الإخباري".

وعلى رغم البرنامج المغاير الذي تقدّمه رنيم حالياً أي "صباح السعودية" الذي يسعد كل سعودية شغوفة بمتابعة كلّ ما يدور حولها، إلا أنّ الصبغة الإخبارية التي اكتسبتها جعلتها حبيسة "الجدية" التي تفرضها الأخبار السياسية ومنافسةً في وسط تندر فيه الوجوه النسائية.

تعرب رنين أخيراً عن سعادتها بانضمامها إلى "القناة السعودية الأولى"، مضيفةً: "مضى على انضمامي معهم أربعة أشهر لكنني سعيدة جداً بالفقرة المميزة التي أحظى بها بمشاركة زملائي".

المزيد على أنا زهرة: