"مرايا 2011" وإعادة لنجاح سابق

ياسر المصري - دمشق  |   25 سبتمبر 2010

يبدو أنّ ياسر العظمة الذي اشتهر بالسلسلة الكوميدية "مرايا" أراد أنّ يغيب عن الساحة الفنية السورية كي يشتاق الجمهور إلى لوحاته الساخرة والنقدية، خاصةً بعد فشل الجزء الأخير من السلسلة في تحقيق نسبة متابعة عالية مقارنةً بالأجزاء السابقة. علماً بأنّه أنُتج قبل أربعة سنوات تحت إدارة شيخ المخرجين الكوميديين هشام شربتجي. وها هو ياسر العظمة يعود من جديد معلناً التحضير لجزء جديد من مراياه مع المخرج سامر برقاوي، خاصةً بعدما صرح بعض المتابعين والمراقبين بأن الأعمال الكوميدية التي عُرضت في رمضان الفائت لم تكن على المستوى الذي كان يقدمه ياسر العظمة.


العظمة الذي أنجز حوالي ثلثي النص من "مرايا 2011" كان ولا يزال العمل مشروعه الذي يصر على أنّه كوميديا نقدية يمكن أن يتأثر الجمهور بها. إذ اتجه منذ الثمانينات إلى العمل على مسلسل سوري كوميدي اجتماعي ساخر تكلل بـ "مرايا" وكانت إنطلاقة الجزء الأول مع هشام شربتجي عام 1982. ثم توالى على إخراجه العديد من المخرجين المعروفين منهم: حاتم علي، سيف الدين سبيعي، مأمون البني وغيرهم. كما كان لياسر العظمة الفضل في اكتشاف عدد من المواهب الفنية السورية والوجوه الشابة من الممثلين والممثلات. وشهد المسلسل إنطلاق العديد من الممثلين المعروفين اليوم منهم: عابد فهد، سلمى ومها المصري، روعة ياسين، صفاء سلطان وغيرهم.


وتعتبر عودة مسلسل "مرايا" عودة للكوميديا الهادفة في سوريا سيما بعد توقف أغلب الأعمال السورية وتوجهها إلى الأعمال البيئية أكثر من غيرها.


وسيعتمد المسلسل على حلقات متصلة منفصلة، وكل حلقة عبارة عن لوحات قصيرة لا تزيد عن 15 دقيقة، مفعمة بالكوميديا الاجتماعية الناقدة والساخرة، تتحدث عن حال المواطن العربي ومعاناته المتشعبة والمتنوعة.


يذكر أنّ المنتج محمد قبنض كان صرّح لـ"أنا زهرة" أنّ الفنان ياسر العظمة هو ممثل الكوميديا الأول والناقد الأول لجميع المظاهر الاجتماعية والاقتصادية، مؤكداً أنه من الواجب دعمه لإنتاج أجزاء جديدة.

 

مواضيع ذات صلة:

"مرايا 2011" بتوقيع المخرج سامر برقاوي

"مرايا ياسر العظمة" خارج المنافسة الرمضانية هذا العام