يمنى شري: أخصص ساعة يومياً للعناية بجمالي

زهرة الخليج  |   24 سبتمبر 2010

زينة الطويل- أدخلت يمنى شري الصورة الملونة الضاحكة التى تضج بالحيوية الى الشاشة وقلبت الكثير من التقاليد التلفزيونية الجامدة ، فأحبها الناس وتقبلوا «فرادتها» بحماس وباتوا ينتظرون ضحكتها والـ« look » الغريب ولاسيما في الشعر واكسسواراته.

هل تعيشين حياتك الخاصة كما تظهرين على شاشة التلفزيون، بكل الاكسسوارات و«الجنون» إذا صح القول؟
- في حياتي الخاصة أتبع مقولة «لكل مقام مقال». قد أغيّر ملابسي أربع مرات في اليوم، وهذا أمر أقدّره كثيراً في نفسي وعند الآخرين. ففي الصباح مثلاً جينز وكاسكيت ولا اكسسوارات «مجنونة» في الشعر، أما لغداء عمل فأختار شيئاً أكثر أناقة ولكن أرتديه بطريقة أوريجينال. وحتى عطري يتبع المقولة نفسها، ولديّ عطر خاص لكل مناسبة.

على ماذا تركزين أكثر في طلتك: الماكياج، التسريحة أم على الملابس؟
- أركز على أن يكون كل شيء متناسقاً في طلتي وأن أكون مرتاحة في ملابسي ولا شيء يزعجني فيها. وأحاول الموازنة بين كل العناصر، فإذا ركزتُ على الشعر واكسسواراته أسعى إلى اختيار ملابس هادئة، أما إذا كانت الثياب معجقة فلا اكسسوار البتة، وهذا كله مسألة ذوق ومعرفة.

ما الماكياج المفضل لديك في الأيام العادية والمناسبات المميزة؟
- الماكياج الخفيف هو الأجمل، فتقاطيع وجهي كبيرة، مثل العينين والشفتين، ولا تحتمل الماكياج القوي، لا ألوان داكنة ولا آي لاينر عريضاً أو رموش اصطناعية كثيفة أو أحمر شفاه داكناً، بل ألوان خفيفة تتلاءم مع لون شعري البني الفاتح وسحنة مشغولة بعناية. في الأيام العادية أرتب وجهي بنفسي وما عدا ذلك أترك الأمر لمتخصص.

ماذا عن شؤون العناية بالوجه والبشرة، هل لديك اهتمام خاص بها؟
- لديّ وعي لأمور العناية، أحترم بشرتي وأقدم لها كل ما يحافظ عليها من نوم وتنظيف وتناول كميات كافية من الماء ووقاية من الشمس. كما أنني أعتني ببشرتي. لذلك، أنظفها بشكل «مسرسب» وأستعمل الكريمات صباحاً ومساءً. صباحاً أستخدم كريم محيط العين والمرطب والواقي الشمسي، ومساءً كريم محيط العين فقط لأترك لها أن تتنفس.

ك
- كريمات الجسم هي عالمي الخاص، فهي إلى جانب الزيوت والعطورات والبخور تحتل جزءاً كبيراً من حياتي. ثمة ساعة يومياً أدعوها: ساعة الدلال وأغنّج بها نفسي من خلال المساجات والجاكوزي والزيوت والكريمات، لأن هذه الأمور تريحني وتهدئني لاسيّما أنني حيوية جداً وكثيرة الحركة خلال النهار. أحب النظافة والتعطير والروائح الحلوة، وهذه الأمور لها عندي ميزانية مفتوحة أكثر من أمور العناية بالوجه.

ما أكثر ما تحبينه في يمنى؟
- أحب بشكل خـــــاص شعـــري وأسناني، فأنا أضحك كثيراً وأُظهر أسناني بشكل شبه دائم، لذلك أحبها وأهتم بها كثيراً لأحافظ على ضحكة حلوة من خلال التنظيف والعناية. لا أؤمن أبداً بالمستحضرات التي تبيض الأسنان وأرى فيها استغلالاً للناس، فالعناية وحدها تحافظ على الأسنان. لقد نصحني البعض بإجراء «الضحكة الهوليوودية» لكن طبيب أسناني لم يرَ حاجة لي في ذلك. فالابتسامة الطبيعية تبقى الأجمل. أما شعري فأخصص له مرتين في الأسبوع أنعزل فيهما عن العالم لأنقعه بزيت اللوز الحلو الذي يحافظ على قوته ولمعانه.

وصفات طبيعية أخرى؟
- صابونة الغار للوجه وزيت الخروع للرموش.

 

مواضيع ذات صلة:

http://www.anazahra.com/celebrity/features/article-552