روئ الصبّان: أحتاج نفساً عميقاً في التمثيل

روئ الصبّان: أحتاج نفساً عميقاً في التمثيل

تختار دوماً الأصعب والأكثر قلقاً، فازدادت شهرةً ونجاحاً، هكذا هي روئ الصبّان الوجه الإعلامي المعروف، والحديث على الساحة الفنية. إذ تؤدي البطولة الأولى في مسلسل "الغافة" الذي يعرض في رمضان الحالي بينما تقدّم برنامجها "ثلاثين ليلة وليلة"."أنا زهرة" التقت...

تختار دوماً الأصعب والأكثر قلقاً، فازدادت شهرةً ونجاحاً، هكذا هي روئ الصبّان الوجه الإعلامي المعروف، والحديث على الساحة الفنية. إذ تؤدي البطولة الأولى في مسلسل "الغافة" الذي يعرض في رمضان الحالي بينما تقدّم برنامجها "ثلاثين ليلة وليلة".

"أنا زهرة" التقت روئ في دردشة بسيطة حول الفنّ والإعلام و"مسلسلات حليمة".

أخبرينا عن تجربتك التمثيلية الأولى في "الغافة" والفرق بين التقديم والتمثيل؟
في "الغافة" الذي تشاهدونه على قناة أبو ظبي الإمارات في الثامنة مساء بتوقيت الإمارات، يشاركني البطولة زميلي الإعلامي حسين العامري مقدم برنامج "شاعر المليون".

لقد انتقلت إلى مجال التمثيل بعد ثلاث سنوات من العمل في مجال التقديم الذي ما زلتُ أزاوله حتى الآن. لكنني صدقاً أجد فرقاً كبيراً بين التجربتين. في التمثيل، هناك حاجة إلى نفس وعمق أكبر. إذ يحتاج المشهد الواحد إلى تكراره مراراً لنبلغ الإحساس المطلوب.

إنّه حقاً أمر شاق ومجهد، يُشعرني بالقلق والتوتر أحياناً. لكنني في الوقت عينه، ألمس نجاح التجربة، ما يدفعني للحصول على المزيد من الشهرة لأنّني أطل يومياً من خلال المسلسل. وقد لمست بأنّ الناس يعشقون الدراما.

مادا عن برنامجك "ثلاثين ليلة وليلة"؟
إنّه برنامج رمضاني يومي, يحمل توقيع عبدالعزيز النجّار إخراجاً. وهو يشبه الفوازير في فكرته. أقدّم مشهداً تمثيلياً أسبوعياً يتيح لمن يحلّ الفزورة أن يظفر بمبلغ عشرة آلاف درهم إماراتي. ويعرض على قناة "سما دبي" في الساعة 11 ليلاً.

ألا تشبه الفكرة برنامج حليمة بولند "مسلسلات حليمة"؟
كلا. حقيقةً، لم يتسنَّ لي مشاهدة برنامج الزميلة حليمة نظراً إلى توقيت برنامجها، لكنني شاهدت الدعاية الإعلانية، ففهمت خلاصة برنامجها. إنّها تمثّل شخصيات، بينما برنامجي مخصّص للعشاق.

من خلاله، أقدّم شخصيات عاشقة مثل عنتر وعبلة وغيرهما. وعلى المشاهدين أن يتعرّفوا إلى اسم الشخصية التي أمثّلها. ما أقوم به من تمثيل هو حكايات عشّاق لطيفة وخفيفة.

هل أنت سعيدة بتجربتك؟
جداً. التقديم يستهويني. والتمثيل يجذبني رغم أنّه يقلقني.

المزيد على أنا زهرة: