سلاف فواخرجي تلغي البطولة المطلقة للممثّلات

ياسر المصري - دمشق  |   17 يوليو 2010

لا يزال فريق مسلسل "كيلوباترا" في دمشق، وتحديداً في مدينة الفارس الذهبية. هناك، يصوّر المخرج وائل رمضان المشاهد الأخيرة من العمل التاريخي الذي يتناول سيرة الملكة المصرية التي تجسّدها سلاف فواخرجي.
الممثّلة السورية أعربت لـ "أنا زهرة" عن سعادتها بقرب انتهاء التصوير، خصوصاً أنّ العمل تتطلّب الكثير من الجهد، والتعب، والإرهاق النفسي والجسدي. علماً بأنّ فريق العمل تعرّض لبعض الحوادث بدءاً من الإصابة الشديدة التي لحقت بالممثل ياسر عبد اللطيف وصولاً إلى إصابة فايز أبو دان.
وعن المشهد الذي صوّرته مع أفعى كبيرة، قالت إنّها شعرت بالخوف بعد التصوير، لكنّها استمدّت قوّةً خلال التصوير حيث أصرّت على أداء المشهد كما هو.

 

لا أصدق أنّي أمسكت الأفعى
وأضافت أنّها حين تشاهد لقطات الأفعى، لا تصدّق حتى اليوم أنّها أمسكتها بيدها. وأعربت عن سعادتها وارتياحها عند انتهاء التصوير.
من جهة أخرى، أعربت الممثلة السورية عن سعادتها بالأصداء الإيجابية التي تسمعها من الممثلين المشاركين في "كيلوباترا" عن أداء ابنها حمزة رمضان الذي يشارك في العمل. وقالت: "بعيداً عن التمثيل، أنا كأمّ تغمرني فرحةٌ كبيرة حين أشاهد فناناً صغيراً موهوباً وجميلاً". لكنّها تفضل أن تترك لابنها حرية اختيار الاستمرار في التمثيل أو الإتجاه إلى مجالٍ آخر.

 

لن أعيش في جلباب أسمهان
وخلال حديثها لـ "أنا زهرة"، أجابت فواخرجي عن الأسباب التي وقفت وراء عدم نجاح مسلسل وائل رمضان "آخر أيام الحب" الذي عرض في رمضان الماضي مقارنةً بمسلسل "أسمهان". وقالت: "كان الناس يتوقّعون أن يشاهدوا بعد مسلسل "أسمهان"، أسمهانَ أخرى وهذا مستحيل. ومن الصعب أيضاً أن أعيش في الإطار نفسه، أكان في حياتي أو حتى في عملي. لذلك، قرّرنا أنا ووائل التوجّه إلى دراما رومانسية من خلال مسلسل "آخر أيام الحب".

 

ندرة في نجمات البطولات المطلقة
ولدى سؤالها عن كيفية اختيار أدوارها، وعن مدى ارتباط هذا الاختيار بمسألة البطولة المطلقة التي قدّمتها خلال "أسمهان"، و"آخر أيام الحب" و"كيلوباترا"، أكدت فواخرجي أنّها تختار الدور الذي يحرّك مشاعرها، وعواطفها وخيالها. وأضافت أنّها في الوقت عينه، تختار عملاً يكون في مستوى الأعمال التي قدّمتها قبلاً، وخصوصاً بعد "أسمهان". أما عن البطولة المطلقة، فأجابت: "شركات الإنتاج والمخرجون هم الذين يختارونني لأقدّم هذا الدور، وأنا بدوري أوافق أو أرفض. هناك ندرة في نجمات البطولات المطلقة في سوريا وحتى في العالم العربي. والحمد الله، بعد مسلسل "اسمهان"، استطعت إلغاء هذه الفكرة" .
وعما يتردد في الأوساط الفنية بأنّ فواخرجي هي الممثلة الأعلى أجراً بين الفنانات السوريات، أكّدت أن الجانب المادي عنصر ثانوي بالنسبة إلى الفنان، والأهم هو التقدير المعنوي الذي يلقاه من الناس والجمهور. وتابعت بأنّها لا تفكّر في الشق المادي، بل تركّز فقط على تأدية العمل الذي تلعب بطولته كي يخرج في أعلى مستوى.

 

نجمة سوريا الأولى
وعن فوزها بلقب نجمة سوريا الأولى في إحدى المجلاّت المحلّية، قالت: "شرف كبير لي أن يرد اسمي واسم بلدي سوريا في جملةٍ واحدة".

 

اعتذار نهائي عن روز اليوسف
فواخرجي أعلنت عن اعتذارها هذا العام ونهائياً عن عدم تجسيدها شخصية روز اليوسف من خلال مسلسل يتناول سيرتها الذاتية. وصرّحت بأنّها تحضر حالياً لتصوير عمل جديد يتناول سيرة بديعة مصابني. وستجسّد فواخرجي شخصيّة الراقصة الراحلة بعدما أصبح فريق العمل شبه جاهزٍ. وكانت فواخرجي قد تحدثت عن العمل قبل عامين، كاشفةً بأنّها ستعلن عن تفاصيل "بديعة مصابني" فور الانتهاء من تصوير "كليوباترا".