عام كامل لتصوير مسلسل "القعقاع"

زهرة الخليج  |   21 يوليو 2010

"لا يهزم جيش فيه القعقاع بن عمرو التميمي" تلك الجملة التاريخية التي قيلت في ذلك الصحابي الجليل الذي لعب دوراً مفصلياً في معارك المسلمين في حروب الردّة والقادسية واليرموك، سيجدها الفنان السوري سلوم حداد في أحداث المسلسل التاريخي "القعقاع بن عمرو التميمي" الذي ينتجه "تلفزيون قطر" هذا العام، ويعرضه على شاشته في رمضان.
مدير التلفزيون محمد عبد الرحمن الكواري يؤكد على أنّ المسلسل يندرج ضمن سلسلة الأعمال التاريخيّة المميزة التي تبنّاها "تلفزيون قطر" وقدمها إلى الشاشة العربية مثل "الحجاج"، و"أبو جعفر المنصور"، و"ذي قار"، و"زمان الوصل" وحقّق بها جوائز كبيرة في المهرجانات العربية والعالمية.
وذكر الكواري أنّه نظراً إلى أهمية شخصية القعقاع التاريخية ودوره في صدر الاسلام، فقد تم اختيار قصته وحياته بكل ما تحمله من مفارقات وبطولات خاضها في معارك عديدة من أجل نشر الإسلام في الشام والعراق. إنّه نموذج للفارس الشاعر الذي حارب بسيفه ولسانه في سبيل الدفاع عن مبادئ الحق، والخير والدين. وهو ينحدر من أسرة عربية عريقة قدمت الكثير للعروبة والاسلام. لكل هذه الأسباب، ارتأى التلفزيون تقديم العمل في شكل مبهر، وبإمكانات تقنية احترافية عالية تُستخدم للمرة الأولى في الدراما العربية.
وقد لفت محمد عبد الرحمن الكواري إلى أنّه يجري حالياً تسويق المسلسل الذي لن يكون حصرياً على "تلفزيون قطر". وهذه سياسة انتهجتها القناة مذ بدأت إنتاجاتها التاريخية المميزة والضخمة. إذ ترغب القناة بأن يستزيد المشاهد العربي من هذه الأعمال التي تعكس حضارة العرب والمسلمين، ونقلها إلى الاجيال الراهنة. لذا، سيُعرض العمل على محطات أخرى الى جانب "تلفزيون قطر".
وقد أُسند "القعقاع" لـ "مؤسسة سوريا الدولية" كمنتج منفذ، وتجري حالياً عملية المونتاج النهائية بعدما تم التصوير في المغرب، وسوريا والهند.
يذكر أنّ العمل استغرق عاماً من التصوير، وهو من تأليف وسيناريو محمود الجعفوري، ومن إخراج المثنى صبح.