ليس كل ما يلمع ذهباً... بل ألماساً وياقوتاً وزمرّداً

زهرة الخليج

  |   29 يونيو 2010

 

لطالما عشقت النساء المجوهرات وبريقها وتزينت بها منذ أقدم العصور وعلى الرغم من تغير موضتها وأشكالها إلا أن الجميع يتفق أن المجوهرات تعني البريق، والكثير منه.
أصبح البريق في عالم المجوهرات اليوم متعارفاً عليه باسم "بلينغ بلينغ" وهو مصطلحٌ ظهر في أوائل الثمانينات مع تهافت مغنيي الراب على ارتداء ما خف وزنه وغلا ثمنه. وبحكم التداخل الكبير بين الفنون انتقل هذا المصطلح بسرعة من عالم الموسيقا إلى عالم تصميم الأزياء ولم تعد الأحجار البراقة تُرتدى كحلى فحسب بل أصبحنا نراها على الملابس والأحذية والحقائب والكماليات الأخرى كالأحزمة والهواتف النقالة والسيارات وحتى على الأسنان.


ولاتخلو موضة هذا الموسم من لمعان الأحجار الكريمة التي لا تبخل على من يرتديها بالرفاهية والأناقة. ونراها منشرة بشكلٍ خاصٍ على حقيبة اليد المسائية أو على الحذاء. لكن من الأفضل أن تتجنبي ارتداء حقيبة وحذاءٍ براقين معاً وذلك لكي لا يطغى أحدهما على الآخر. إلا أن موضة الـ"بلينغ بلينغ" لم تعد تقتصر على أحذية السهرة الرسمية بل أصبحنا نراها على الصنادل وأحذية الرياضة المصنوعة خصيصاً حسب الطلب وهذا ما يفعله العديد من مغنيي الراب والروك آند رول. ومن الأقدام البراقة إلى الرؤوس المشعّة، إذ هناك العديد من مشابك وأقواس الشعر المرصّعة بأغلى الأحجار الكفيلة بتحويل أي سيدةٍ إلى ملكة ولو لبضع ساعات.


أما في الملابس فحدّث ولا حرج. إذ اجتاح الكريستال والـ"ستراس" أزياء هذا الموسم فكوني متألقة بجاكيت مشكوك بالأحجار الملونة أو بفستانٍ مرصّع. وإن كنت لا تملكين فستاناَ كذلك فابتكريه بنفسك وذلك بخياطة عددٍ من الأحجار الكريمة عليه بشكلٍ جميلٍ ومتناسق وهكذا ستحظين بفستانٍ جديد. ولم يعد ارتداء الملابس البراقة يقتصر على المساء أو السهرة فقط، بل يمكنك ارتداء قطعة مزينة بالأحجار مع سروال جينز وبلوزة بلونٍ محايد وذلك لإطلالةٍ راقية ومختلفة عن إطلالة النهار المعتادة.


استخدمي مخيلتك مجدداً في تحويل قطعةٍ بسيطة إلى قطعةٍ غاية في الأناقة وذلك بمجرد وضع دبوس "بروش" عليها. هناك العديد من التصاميم المميزة والأشكال المبتكرة التي يقدمها لنا المصممون كل موسم وجميعها مزينٌ بأجمل وأغلى الأحجار. وهنا أنصحك بتفقد محتويات صندوق المجوهرات الخاص بوالدتك وذلك لأن البروشات كانت رائجة جداً في العقدين الماضيين، فربما تعثري فيه على كنزٍ دفين.
ننتقل الآن إلى المجوهرات التي نراها متوافقة مع موضة هذا العام من ناحية الألوان المتعددة الداخلة في تصميمها والأشكال الجرئية وغير المألوفة التي يتحفنا بها مصممو المجوهرات حول العالم، فنرى هذا الموسم القلوب والأزهار والطيور والفراشات والأشكال الهندسية الفنية والقاسم المشترك بين تلك القطع هو الألوان القوية والفاقعة المستخدمة في تصميمها. نلاحظ أيضاً انتشار الرُّقى التي تُبعد الحسد كالعين الزرقاء والكف حيث تفنن المصممون في ابتكار قطعٍ رائعة منها. أما الحجارة المستخدمة في هذه المجوهرات فمتنوعة تبدأ من الألماس والياقوت والتوباز وصولاً إلى الأونيكس والكريستال ونلاحظ اجتماع أكثر من نوعٍ من تلك الأحجار في قطعةٍ واحدة. أما المعادن المستخدمة فهي بالتأكيد من الذهب والفضة والبلاتين.


بالنسبة للأحجام فهي كبيرة وذلك لتبرز التصميم وتعزز بريق القطعة. فلا تخافي من ارتداء خاتمٍ ضخم أو أقراطٍ متدلية أو قلادةٍ مرصعة بأحجارٍ مختلفة لكن لا تجمعي بين أكثر من قطعة كبيرة في نفس الوقت وذلك لتجنّب الابتذال والمبالغة في المظهر والحفاظ على إطلالةٍ أنيقة.
قد تكون بعض تلك المجوهرات أو الأكسسوارات مرتفعة الثمن لكن لا تنسي أنها تدوم إلى الأبد ويمكنك ارتداؤها في كثيرٍ من المناسبات ومع العديد من ملابسك سواءً النهارية أو المسائية. فابدأي بالادخار الآن وكوني جوهرة الجلسة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث