حليمة بولند: الخليجية أجمل نساء العالم

زهرة الخليج

  |   30 يونيو 2010

 

تتميّز حليمة بولند بأنها متعدّدة المواهب. هي فنانة موهوبة ذاع صيتها في التمثيل، وقد نالت لقب ملكة جمال الإعلاميات العربيات للعام 2008، ففتحت أمامها باب الشهرة، وظهرت في شهر رمضان المبارك الماضي في "مسلسلات حليمة" على شاشة mbc ولقيت إعجاب المشاهدين. تعرف حليمة بملامحها الجميلة الملفتة للنظر، وبإهتمامها بإطلالاتها كثيراً. لا تستغني عن كريمات التنظيف والكريمات المغذية وكذلك الماسكات الأسبوعية، وتتناول الكثير من المياه لأنها مغذية للجسم عموماً وللبشرة خصوصاً.

ما تعريفك لكلمة "جمال" بشكل عام؟ وما مقاييس الجمال لديك؟
الجمال نعمة من الله، وهو كل ما يقع على نظرنا ونرتاح له سواء كان في الإنسان أو الطبيعة وما يحيط بنا، ولكن ما نفع أن يكون الانسان جميلاً من المظهر الخارجي وقبيحاً من الداخل ويؤذي الناس، فلا بد أن يكون هناك تناغم بين الداخل والخارج.


هل أنت مبالغة في اهتمامك بشكلك الخارجي؟ وما هي العلامة (على 10) التي تضعينها لنفسك؟
قد يعتقد البعض أنني أقف أمام المرآة لساعات طويلة، لكن أؤكد أنني لا أهتم كثيراً بنفسي إلا بتنظيف بشرتي، ولا أضع الماكياج إلا حين يكون لديّ تصوير برنامج تلفزيوني أو جلسة تصوير أو مناسبة اجتماعية. أكون دائماً على طبيعتي وأرتدي بزّة رياضية في النهار، لكن أحرص على الترتيب، لذا أضع علامة 7 على عشرة.


كيف تحافظين على بشرتك خصوصاً خلال فصل الصيف؟
بالإجمال أنا لا أعرّض بشرتي لأشعة الشمس اطلاقاً، ولا أذهب إلى البحر أبداً، لكنني أحرص على تنظيفها من الماكياج ووضع الكريمات المغذية في النهار والليل، وأتناول الخضراوات كثيراً والعصير الطازج على أنواعه.


ما هي الكريمات التي لا يمكن أن تستغنين عنها؟
كريمات التنظيف والكريمات المغذية للبشرة، وكذلك الماسكات الأسبوعية التي تجعل إطلالتي نضرة.


هل تضعين الماكياج يومياً؟
إطلاقاً، لا أضع الماكياج إلا إذا كنت على وشك التصوير لبرنامج أو خلال مقابلة تلفزيونية، وأترك بشرتي ترتاح كثيراً لأنّ الماكياج يتعبها.

هل تضعين الماكياج لوحدك، أم تفضّلين الاستعانة بخبير تزيين؟
غالباً ما أستعين بخبراء التجميل، لكنني أشرف بنهاية الامر على الماكياج بنفسي سواء بالنسبة للكحل أو البلاش (أحمر الخدود) وغيرها من الأمور، لكي أكون راضية عن ظهوري ومرتاحة في الماكياج.

ما هي ألوان الماكياج المحببة إلى قلبك؟
أحب الألوان الفاتحة كالأحمر والبيج وكثيراً ما أفضل تمازج الألوان على الجفون لأنّها تعطي إطلالة جميلة.

ماذا تضعين في حقيبتك دائماً؟
جزدان النقود وأوراقي الشخصية وقارورة العطر وعلبة ماكياج صغيرة ومحارم مبللة لليدين.

هل تلجأين إلى الأقنعة الطبيعية؟ وهل تحضرينها في المنزل؟
لا أبداً، إنني أستعين بالاأنعة من محلات التجميل المعروفة فحسب، ولا أخاطر بتحضيرها في المنزل.

هل تطالعين كتباً لها علاقة بالعناية بالبشرة والجمال الخارجي؟
أتابع البرامج التلفزيونية التي تعنى بالجمال، وأحياناً المجلات التي تفرد كثيراً صفحات للتجميل والعناية بالبشرة، وأقرأ بعض النصائح لأنها مفيدة وصادرة عن خبراء تجميل.

ما رأيك بالبرونزاج، وهل تفضلينه على اللون الطبيعي؟
لا أعرّض بشرتي أبداً للسمرة ولا لأشعة الشمس لأنها مضرّة كثيراً وأتجنبّها أينما كنت.


ما مدى اهتمامك بالشوكولا؟
أحب الشوكولا لكن باعتدال، ولا أكثر منها لأنه قد تصبح مضرّة للبشرة والجسم.

ما أهمية المياه عندك؟
أشرب المياه باستمرار وبشكل متواصل لأنّها مغذيّة للبشرة والجسم.

خلال سفرك إلى الخارج، ما هي المستحضرات التي تجلبينها معك؟
أتسوّق الملابس والجزادين والأحذية وكذلك العطور بشكل كبير.

ما هي النصائح التي تقديمنها للمرأة الخليجية؟
أنصحها أن تحافظ على نضارة بشرتها باللجوء إلى المستحضرات الطبية، إضافة إلى العناية برشاقة جسمها والاهتمام بالرياضة كثيراً لأنها تجعل القوام رشيقاً.

برأيك ما هي مميزات المرأة الخليجية؟
المرأة الخليجية لها دور فاعل جداً في المجتمع وهي ذوّاقة للموضة. وأصبحت من أكثر النساء اهتماماً بمستحضرات التجميل والاكسسوارات والملابس، وتصرف الملايين للحفاظ على جمالها وهذا أمر جيّد.

ما هي الألوان التي تليق بالمرأة الخليجية؟
لا يمكن القول إن هناك ألواناً معينة تليق بالمرأة الخليجية تحديداً، لأن كل امرأة تفضّل ألواناً معينة، وبالتالي كل شخصية تختلف عن الأخرى حتى لو كانت في المنطقة ذاتها.

كيف تصفين الجمال الخليجي؟
المرأة الخليجية أجمل امرأة في العالم، وهذا الوصف بشهادة الاحصاءات التي صدرت وهي مميزة بجاذبيتها وملامحها القوية التي تعرف من خلالها أينما كانت.

ما هي مميزات الماكياج الخليجي؟
ربما يكون أقوى من الماكياج الأوروبي قليلاً، لأنه يعتمد على الكحل العربي والألوان القوية.

 

المزيد على أنا زهرة:

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث