ثلاثة بلاغات ضد سماح أنور

دعاء حسن ـ القاهرة  |   1 مارس 2011

على رغم اعتذار الممثلة سماح أنور عما صدر منها في حق شباب الثورة، إلا أنّ تصريحاتها لم تمر مرور الكرام، وخصوصاً أنّها دعت إلى حرق هؤلاء الشباب في ميدان التحرير. إذ تواجه الممثلة المصرية ثلاثة بلاغات دفعةً واحدة تطالب جميعها بالتحقيق معها عما صدر منها.


أحدث تلك البلاغات ما تقدّم به المحامي عبد الحميد شعلان. إذ أعلن أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام يطالبه بالتحقيق مع أنور في ما صدر منها ضد المصريين. كما سيتقدم ببلاغ ضدها في نقابة الممثلين لإيقافها عن العمل.


كذلك، تقدّم المحامي محمد عادل الحملاوي ببلاغ إلى النائب العام ضد سماح أنور بسبب إهانتها ثوار "25 يناير"، وإثارة غضب أهالي الشهداء. كما تقدّم عدد من الفنانين المصريين وأعضاء في مجلس نقابة الفنانين ببلاغات إلى النائب العام ضد عدد من زملائهم منهم سماح أنور وطلعت زكريا. وتطالب هذه البلاغات بالتحقيق الفوري والعاجل مع هؤلاء الفنانين على خلفية تصريحاتهما للقنوات الفضائية تجاه زملائهم المشاركين في الثورة وإهانة كل من شارك فيها.