سلاف تُشعل غيرة سمية وصابرين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   8 مارس 2011

يبدو أنّ الخطوة التي اتخذتها سلاف فواخرجي بخفض أجرها إلى النصف من أجل مسلسل "شجرة الدر"، أثارت غيرة بعض الفنانات المصريات، بل وضعتهن في موقف حرج. لذلك قرر بعضهنّ السير على خطى الفنانة السورية، وخفض أجورهن من أجل استئناف تصوير أعمالهن التي توقفت بسبب عدم استقرار الأوضاع.


وقد استجاب المشاركون في مسلسل "وادي الملوك" بمن فيهم صابرين وسمية الخشاب، لطلب المخرج حسني صالح بخفض أجورهم التي قد تشكّل مساهمةً في إنتاج المسلسل وعرضه في رمضان المقبل بعدما تأجل إلى العام المقبل. إذ تواجه المسلسلات مشكلة تسويقية بسبب قلة الإعلانات منذ اندلاع "ثورة 25 يناير".


وأكد مخرج المسلسل لـ "أنا زهرة" على استئناف التحضيرات استعداداً لبدء تصوير المسلسل. وأشار إلى أنّ الشركة المنتجة تجري هذه الأيام محاولات جديدة لتحديد موعد لبدء التصوير، وخصوصاً بعد نجاح المفاوضات مع نجوم العمل لخفض أجورهم. كما تجري الشركة حالياً محاولات لتسويق المسلسل لعدد من الفضائيات.


وأشار إلى أنّ العمل يتناول فترة زمنية محدّدة تراوح من 1906 إلى 1922، ويلقي الضوء بشكل غير مباشر على حيثيات "ثورة 25 يناير". إذ أنّ العمل يتناول مطالب الشعب بالإصلاح والتغيير.
وتشارك في بطولة المسلسل صابرين، وسمية الخشاب، وريهام عبد الغفور، ومي نور الشريف، ومجدي كامل ورانيا محمود ياسين.