عربات التسوّق... عشّ للميكروبات

زهرة الخليج  |   17 مارس 2011

هل يحب طفلك كثيراً الركوب في عربات التسوّق؟ حسناً، من الأفضل أن تعيدي النظر في هذه العادة. هذه اللعبة الممتعة التي تمنحها الأمهات لأطفالهن في المولات وأروقة السوبرماركت، قد تخفي مخاطر صحيّة كبيرة بحسب دراسة صدرت أخيراً عن الباحثين في "جامعة أريزونا الأميركيّة" ونشرتها مجلّة "لو بوان" الفرنسيّة.


فقد أظهرت الدراسة أنّ 72 في المئة من مسكات العربات التي شملتها الدراسة، تحتوي على آثار لمجموعات من البكتيريا الموجودة في البراز. حتى أنّ بعضها يحمل آثاراً لبكتيريا إشيريشيا كولي (Escherichia coli) أو بكتيريا الأمعاء الغليظة الخطيرة. وبحسب شارل جيربا، البروفيسور في علم الميكروبات في جامعة أريزونا الذي أدار المشروع، فإنّ هذه الكميّة من البكتيريا أكثر من تلك التي يمكن أن نجدها حتى في حمامات المولات! فدورات المياه غالباً ما يتمّ تنظيفها بسرعة بواسطة مطهرات. أمّا مسكات العربة فمن يفكّر في تنظيفها؟ لهذا من الأفضل أن تعيدي النظر في بعض عادات النظافة، وتبدئي بمنع طفلك من ركوب العربة ووضع يديه عليها، أو تطهير المسكة قبل ذلك بواسطة جل قتل الجراثيم الفوري.


تؤكد هذه الدراسة نتائج دراسة أخرى، كانت قد لاحظت أنّ الأطفال الذين يركبون عربات التسوّق، يصابون بأمراض أكثر، وأنّ هؤلاء تظهر عليهم أعراض الإسهال أكثر من غيرهم.


لحماية الأطفال من الإسهال والتقيؤ وحتى الأعرض والأمراض المعوية الأكثر خطورة، ابدئي إذاً بتطهير المسكات.
لكنّ عربات التسوق ليست عشّ الميكروبات الوحيد في أماكن التسوّق العامة. يؤكد البروفيسور جيربا أنّ بعض الأكياس القماشية التي تستعمل أكثر من مرة تحتوي على الكثير من الميكروبات.


ما هي الأشياء اليومية الأخرى التي نستعملها ويمكن أن تحتوي على ميكروبات خطيرة جداً؟
دراسة لجامعة مانشستر البريطانية تحذر الأمهات من مفاتيح الكومبيوتر التي يستخدمها الأطفال في المدارس، أو أماكن الألعاب الإلكترونية العامة.
الهواتف الخيلوية أيضاً معقل كبير للميكروبات، خصوصاً إن انتقلت من يد إلى أخرى، إضافةً إلى النظارات ثلاثية الأبعاد في السينما، من دون أن ننسى مسكات الأبواب، وأوراق التعامل المصرفيّة، وبطاقات الإئتمان، ومسكات الأدراج، وأزرار المصاعد.


معلومات نقدّمها لك اليوم كي لا ينسى أفراد أسرتك هذه النصيحة الصحية البسيطة والضرورية: اغسلوا أيديكم باستمرار!