القبعة: رمز الأناقة الأرستقراطية

زهرة الخليج  |   29 يناير 2011

القبعة من أهم أكسسوارات الشتاء وهي بمثابة عصا سحرية تحولك في ثوانٍ إلى سيدةٍ أرستقراطية قادمة من حقبة الخمسينات مثل غريس كيلي وجاكلين كينيدي.


ففي الخمسينات نادراً ما كانت تخرج السيدات دون قبعةٍ أنيقة وفقازاتٍ مميزة والجميل في الأمر أن هذه الصيحة كانت متّبعة من قبل جميع النساء على اختلاف شرائحهن الاجتماعية.


ومع مرور الوقت وحلول عصر السرعة تراجعت هذه الموضة إلى الصفوف الخلفية في عروض الأزياء وفي إطلالات نساء القرن الواحد والعشرين. لكن مصممي الأزياء العالميين أعادوا إحيائها هذا الشتاء في مجموعاتهم التي استعادت بريق الخمسينات وأناقتها الرومانسية.


لكن ارتداء القبعة يخضع لقواعد معينة سأخبرك عنها الآن:

- اختاري قبعةً مناسبةً لتقاسيم وجهك، فالوجه الكبير بحاجةٍ لقبعةٍ عريضة والعكس صحيح


- لون البشرة يلعب دوراً أيضاً. فالبشرة البيضاء تحتاج إلى اللون الخمري أو درجات البني، أما البشرة السمرء فتناسبها معظم الألوان وخاصةً البيج والوردي.


- ابتعدي عن تنسيق قماش القبعة مع قماش ملابسك فليس من الضروري أن يكونوا من نفس الخامة.


- إن كنت ترتدين قبعة صغيرة وذات حافة ضيقة فأكملي الإطلالة بأقراطٍ طويلة متدلية.


- اختاري المقاس المناسب لرأسك بحيث لا تكون القبعة كبيرة جداً أو صغيرة جداً.


- لا ترتدي القبعة إن كانت أكسسواراتك كثيرة وذلك لتجنب المبالغة.


- عندما تخلعين القبعة احمليها بحيث لا تظهر البطانة إلى الخارج وتبقى محجوبةً عن عيون الناظرين.


- اخلعي القبعة حال دخولك مكاناً مغلقاً كالمسرح أو العمل.