مايا نعمه: جذور المرأة تحدّد المكياج

زينة حداد - بيروت  |   31 يناير 2011

لم تبرع الشابة مايا نعمه، التي شاركت ببرنامج "ستار أكاديمي"، بالغناء فحسب، بل تميّزت بأدائها لعدّة أنواع من الرقص. لفتت نعمه الأنظار بجمالها الطبيعي وملامح وجهها التي تميل إلى الغربية. تلفت الشابة أنها قد تجري بعض عمليات التجميل في عمر الأربعين من أجل التحسين بشكلها الخارجي وليس للتفنّن. تفتح الشابة قلبها لـ "أنا زهرة" وتتحدث عن علاقتها بكريمات الليل والمكياج.

ماذا تفعلين لو لم تكوني جميلة؟
لا أقدم على أيّ خطوة، بل أقتنع بشكلي الخارجي كما هو. بالنسبة لي إن الجمال هو الثقة بالنفس، وكلما تقبّلنا شكلنا إزدادت تلك الثقة، لأن لا مقياس موحّد للجمال.


إلى أيّ مدى تهتمين بشكلك الخارجي؟
أهتمّ بشكلي جيداً، لكن ليس لدرجة الهوس، أستعمل بعض الماسكات الطبيعية للوجه وأنام باكراً كي أريح جسمي من التعب إضافة إلى أنني لا ألجأ إلى "السشوار" كثيراً لأنني أعرف أنني أضرّ بشرة وجهي أحياناً بكثرة المكياج والسهر.


ماذا تقولين للنساء اللواتي لا يتمتعن بنسبة جمال كبيرة؟
على المرأة أن تعرف جيداً أن الجمال هو نسبي ومختلف من شخص إلى آخر، لذلك أنصحها أن تثق بنفسها كي ينعكس ذلك على شكلها الخارجي وبالتالي تجذب الآخرين إليها.


هل سهّل جمالك حياتك الفنية؟
كلا، أعتقد أن ثقتي بنفسي هي التي دفعتني إلى الأمام إضافة إلى أنني إيجابية عموماً بحياتي وأستخدم ابتسامتي دائماً. عندما كنت في عمر الـ 14 ربيعاً، مثّلت لبنان في مسابقة ملكة جمال المغتربين، لأن أمي روسية، وقد فزت باللقب هذا الأمر أيضاً عرّف الناس عليّ.


هل تفكّرين باللجوء إلى عمليات التجميل مع التقدّم في العمر؟
قد ألجأ إلى بعض العمليات في عمر الأربعين، لأن المرأة في ذلك العمر قد تظهر عليها بوادر التعب بعد الإنجاب والإرهاق في العمل. قد أجري تلك العمليات من أجل التحسين في شكلي الخارجي وليس من باب التفنّن.


من هي مثالك الأعلى في الحياة؟
والدتي هي مثالي الأعلى. عندما كنت صغيرة كنت متعلقة بوالدي كثيراً وأذهب معه إلى عمله، وعندما تزوّجت قبل فترة 3 أشهر عرفت مدى التعب الذي بذلته أمي أمامي، فهي جبّارة لأنها تركت كل عائلتها في روسيا وعاشت في لبنان وعلّمتني الرقص والغناء منذ صغري.


هل تضعين كريمات الليل والنهار؟
طبعاً. بما أن أمي هي طبيبة، فإنها عوّدتني دائماً على إستعمال المستحضرات الطبيّة وكذلك الماسكات والكريمات التي تكافح التجاعيد.


ما هي نصيحتك الجمالية؟
أنصح المرأة أن تنام جيداً وتنتبه إلى غذائها، لأن ما تتناوله ينعكس عليها خارجاً، فتناول الشوكولاته والزيوت تؤثر سلباً على جسم المرأة.


ما هو المكياج المناسب؟
يعود اختيار لون المكياج إلى المناسبة المدعوّة ولون البشرة، إضافة إلى أن جذور التي تتحدّر منها المرأة، وبما أنني خليط بين اللبنانية والروسية تليق بي ألوان المكياج الترابية لأنها تفتّح لون عينيّ. لقد أجريت دورة تدريبية في طريقة وضع المكياج وكيف أستخدمه لكي أكون على إطلاع بكل الخطوات التي يقوم بها خبير التجميل.


هل تتبعين نظاماً غذائياً معيناً؟
حاولت مراراً اتباع نظام غذائي، لكن للأسف باءت كل محاولتي بالفشل، وتوصلت إلى حلّ أتبعه، وهو تناول 5 وجبات خفيفة في النهار.


هل أخذ الفنّ الكثير من حياتك؟
يعدّ الفنّ كل حياتي، خصوصاً بعد أن إفتتحت مدرسة لتعليم الرقص والغناء.


ما هي آخر أخبارك؟
صوّرت كليب أغنية "حبيبي" وستكون في الاسواق بعد أسبوعين.


هل تفكّرين بإنجاب الأطفال حالياً؟
كلا، لأنه بقي لديّ نحو 4 أشهر لكي أنهي تحصيلي الجامعي ومن ثم أفكر بتأسيس عائلة وأنا متحمسة لذلك. أعطي دروساً في الموسيقى للأطفال الذين تتراوج بين عمر الأربع سنوات والـ 6 سنوات وأجدهم ملفتين للنظر.