Vinyl: صرعة المراهقات الباريسيات الجديدة

صونيتا ناضر  |   17 فبراير 2011

نجوم فضية، قلوب وردية، فاكهة جميلة، طائرات، دراجات نارية وسمّاعات، هذه هي الرسومات التي نجدها على ابتكارات آن شارلوت غوتال، أو هذا بعض منها.


كنتُ دائماً أمر في حي Passy للتبضع والتعرف على آخر صيحات الموضة. لكن في الأسبوع الماضي توقفت طويلاً أمام واجهة فيها حقائب يدوية، حقيبة صغيرة للأقلام، غلاف لجواز السفر ولرخصة القيادة، إلخ...


كل هذه الابتكارات لفتت نظري لأنها بألوانٍ خارجة عن المألوف وبمادة لا تستعمل كثيراً في منتوجات الـ Luxe. هي مادة الـ vinyl التي كان المصمم Pierre Cardin أول مَن أدخلها إلى عالم الخياطة.
دخلتُ إلى البوتيك وتعرفت على المصممة آن شارلوت التي قالت لي إنها تبيع منتوجاتها في لبنان أيضاً وفي نيويورك وطوكيو. وأنها تعتقد أن تصاميمها تلائم الفتاة التي تريد أن تطيل فترة المراهقة لديها، تماماً كما تفعل اليابانيات.


هذا وأضافت إلى أن كل طالبات المدارس المجاورة يأتين في ساعة الفرصة لكي يشترين بمفردهن إما حقيبة صغيرة للأقلام أم غلاف vinyl لدفتر ما، وأنهن يدخرن كل ما يعطيه الأهل لهن من أجل الحصول على هذه الابتكارات، لكي يفتخرن بها أمام الزميلات.


شكرتُ آن شارلوت على استقبالها، واشتريت حقيبة يدٍ سوداء عليها برج إيفل باللون الفضي، وعدت إلى عملي وأنا سعيدة باكتشافي لهذا الميل الحديث في عالم الموضة.